من موقع تصفية سليماني قرب مطار بغداد.
من موقع تصفية سليماني قرب مطار بغداد.


-A +A
«عكاظ» (جدة) okaz_online@
في صفعة جديدة تكشف قوة الموقف الدولي من الإرهابي قاسم سليماني أزال أحد عناصر أمن القاعة الأممية في جنيف صورة جنرال الدم والخراب التي وضعها ممثل الملالي بجواره على الطاولة في استفزاز للحضور.

وكان إسماعيل بقائي هامانه، ممثل إيران في الجلسة الـ44 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وضع أمس (الخميس)، صورة سليماني إلى جانبه على الطاولة أثناء إلقاء كلمة بلاده، فأتاه رد الإزالة خلال لحظات، ما يعكس تأكيد المجتمع الدولي على موقفه من الإرهابي الإيراني.

يذكر أن سليماني قتل في غارة أمريكية استهدفت موكبه في يناير الماضي، في محيط مطار بغداد، كما سقط في العملية أبومهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقية، وآخرون كانوا في الموقع.

وكشفت تقارير عن شبكة من الجواسيس أوقعت بقائد فيلق القدس، الذي غالباً ما كانت تحركاته بعيدة عن الأنظار.

وأفادت مصادر عراقية وسورية بعد أيام على مقتل الرجل الذي كان يتمتع بقوة كبيرة في إيران، بأن شبكة جواسيس أوقعت به.

وركزت التحقيقات التي أجريت حول عملية الاغتيال في حينه على تعاون أشخاص يشتبه بأنهم مخبرون داخل مطاري دمشق وبغداد مع الجيش الأمريكي لمساعدته على تتبع وتحديد موقع سليماني.