جانب من توسعة الساحات الغربية للمسجد النبوي كما بدت أمس.
جانب من توسعة الساحات الغربية للمسجد النبوي كما بدت أمس.


-A +A
عبدالعزيز الربيعي (مكة المكرمة) florist600@، سامي المغامسي (المدينة المنورة) sami4086@
تستعد المشاعر المقدسة لاستقبال ضيوف بيت الله الحرام من المواطنين والمقيمين، بعد أن فرضت جائحة فايروس كورونا تقليل الأعداد حفاظا على أرواحهم، وبرغم أن الأعداد هذا العام كما أعلنت وزارة الحج والعمرة ستكون رمزية بنسبة 70% من المقيمين و30% من المواطنين فإن الاستعدادات التي تتناسب مع تلك الأعداد اكتملت في المشاعر المقدسة في جوانب ترتيب وصيانة الطرق والمخيمات مع وجود عدد من الجهات الحكومية والخدمية لتجهيز مواقعها.

وكشفت جولة «عكاظ» تهيئة كافة الممرات والطرق المؤدية إلى الجمرات ومزدلفة وعرفات لاستقبال الحجاج، إذ وضعت الجهات المعنية أنجح خطط الخدمة والاستعداد لإقامة نقاط الفرز والتفتيش على مداخل العاصمة المقدسة لمنع دخول غير حملة التصاريح اعتبارا من الثامن والعشرين من ذي القعدة. فيما تم تخصيص فرق بيطرية بالمنافذ للتأكد من سلامة المواشي قبل موسم الحج. وفي المدينة المنورة أنهت وزارة المالية جزءا كبيرا من الأعمال النهائية للساحات الغربية من المسجد النبوي الشريف وينتظر أن يتم تسليمها خلال الفترة القادمة. وطبقا للمعلومات التي حصلت عليها «عكاظ»، فإن نسبة الإنجاز في مشروع تهيئة وتبليط الساحات بلغت أكثر من 90% على مساحة تقدر بنحو 95.000م2. كما تم الانتهاء من أعمال الإنارة للساحات، ويجري العمل حاليا على ربط الأنظمة الإلكترونية والصوتيات بالمسجد النبوي لاستكمال جميع الأعمال الخاصة بالتوسعة التي تستوعب بالساحات الغربية أكثر من 80 ألف مصل.

ووقفت «عكاظ» ميدانيا على المشروع الذي سيساهم في رفع وزيادة أعداد المصلين بعد ربط الساحة مباشرة بالساحات الأخرى لضمان انسيابية الحركة واستيعاب الكثافة والزيادة في أعداد المعتمرين والزوار.