-A +A
«عكاظ» (جدة)
قدم مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة اليد برئاسة خالد الرشيد شكره وتقديره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، ولوزارة الرياضة ولسفير خادم الحرمين الشريفين في جمهورية تونس محمد بن محمود العلي، وإلى كافة أفراد السفارة السعودية، نظير ما يؤدونه من جهود كبيرة واهتمام ومتابعة وتسهيلات لبعثة أعضاء الاتحاد ونادي الخليج بعد وجودهم في بطولة الأمير فيصل بن فهد العربية الخامسة عشرة للأندية أبطال الكؤوس للرجال التي اختتمت أخيراً بولاية بني خيار التونسية.

حيث اضطرت البعثة السعودية للبقاء في ولاية نابل التونسية نتيجة تفشي فايروس كورونا في دول عدة بالعالم، وساهم هذا الفايروس بتوقف الرحلات الجوية من تونس إلى جدة والتي كانت طريق عودة البعثة السعودية الرياضية إلى أرض الوطن.

وقال الرشيد: نشكر حكومتنا الرشيدة وحرصهم على رعاياهم، وهذه البادرة ليست مستغربة على سفراء مملكتنا الغالية، في توفير كافة الاحتياجات وتسهيل الأمور وأيضًا أشيد بمتابعة وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وكافة الإخوان في وزارة الرياضة على حرصهم ومتابعتهم.

وساهمت السفارة السعودية في تونس في تخفيف معاناة البعثة وتسهيل إجراءات عودتها للسعودية بأسرع وقت ممكن، حيث سخّرت السفارة كافة إمكانياتها تحت تصرف البعثة منذ لحظة وصولها إلى نقلها للعاصمة التونسية تحت رعاية السفارة السعودية استعدادًا للعودة لأرض الوطن.