7
7


-A +A
أ ف ب (نيروبي)
حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم (الأربعاء)، من أن القوة المشتركة لمجموعة دول الساحل (الخمس) لا تكفي لوقف تمدد «الإرهاب» في غرب إفريقيا، مبدياً استعداده لدعم أي مبادرة يطلقها القادة الأفارقة.

وقال غوتيريش في افتتاح مؤتمر حول التصدي للإرهاب في إفريقيا يستمر يومين: «للأسف نحن نشهد تقدما للإرهاب» في غرب القارة.

وأوضح أن «الأمور بدأت في مالي، ثم امتدت إلى بوركينا فاسو والنيجر، والآن عند الحديث مع رؤساء غانا وبنين وتوغو وساحل العاج يقولون إن الإرهاب قد بلغ حدود بلادهم، ما يعني أن هناك ضرورة لإعطاء القوات الإفريقية المكلّفة مكافحة الإرهاب التفويض والتمويل اللازمين».