-A +A
إبراهيم الأكلبي (بيشة) ibrahimalaklobi@
رفض أعيان مركز تبالة غرب بيشة وأهاليه، الاعتداء الإجرامي داخل قاعدة جوية تابعة للبحرية الأمريكية في ولاية فلوريدا، معتبرين أنه يمثل منفذه فقط، ولا يمت بصلة للشعب السعودي، مجددين الولاء والعهد للقيادة، والإخلاص للوطن.

من جانبه، قال رئيس المجلس لبلدية الثنية وتبالة عثمان الشمراني: إن هذا العمل الفردي لا يمثلنا ولا ترضى أسرته وقبيلته بهذا العمل المشين، وأسرته من الأسر العريقة التي خدمت دينها ووطنها وغالبيتهم في السلك العسكري دفاعاً عن الوطن، مضيفاً أن دوافع الجريمة لم تعرف أسبابها حتى الآن ونحن نقف صفاً واحداً مع قيادتنا الحكيمة.

أما القائد التربوي المتقاعد الدكتور عبدالله الشمراني فقال: «في العرف الاجتماعي فإن السلوك الشاذ يمثل صاحبه ولا يجوز بحال من الأحوال أن يلصق بمجتمع كامل أو قبيلة، ويظل هذا الفعل سلوكا يمثل صاحبه فقط، ومجتمعنا يستنكر مثل هذه السلوكيات التي لا يمكن أن تصدر عن شخص سوي، مؤكدا أن المجتمع السعودي مجتمع الحب والسلام يحب الخير للجميع ويمد يد التعاون للكل».

فيما أشار مرزوق الشمراني إلى أن هذا العمل الإجرامي يتنافى مع الأخلاق الإسلامية والقيم الإنسانية وأن مرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يُمثل الشعب السعودي الذي يكن للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير.

ويقول قائد ثانوية جرير بن عبدالله البجلي في تبالة محمد مبارك مقبل: إن الحادث لا يمثل شعب المملكة، وهي أكثر من اكتوى بالإرهاب وأكثر من حاربه، موضحاً أن الأعمال الإجرامية والسلوك المشين، تناقض مبادئ الإسلام، وتحرض على الكراهية، وعلى من يُقيم في بلاد الغرب والشرق أن يحترم أنظمتها، ويكون سفيراً في الالتزام والسلوك، معتبراً أن هذه العمل الإجرامي يمثل منفذه فقط.

نائب قبيلة «بني خناس» الفزع شمران عبدالله بن عثمان الشمراني قال: إن ذلك العمل الإجرامي تصرف شخصي لا يمثلنا كدولة أو قبيلة أو حتى موقع جغرافي في مركزنا، فأنا لا أعرف هذا الشاب ولم يدرس بمدارس تعليمنا ولم يكن يسكن بنفس مركزنا، مضيفاً أن هذا العمل يجب أن يؤخذ بمنظور أنه شخصي ويخصه هو فقط، ونرجو أن لا يتم نسبة ما ارتكبه الشخص لدين أو دولة أو لقبيلة أو لمكان معين فنخن مع دولتنا وولاة أمرنا على المنشط والمكره، حفظها الله من كل مكروه وأدام عزها وحماها من كيد الكائدين وعبث العابثين.

واستنكر رئيس مجلس إدارة جمعية تبالة «ثمرات» المكلف سعيد محمد الشمراني ما قام به مبتعث فلوريدا، معتبراً أنه عمل لا يمثل إلا مرتكبه، مضيفاً: إننا جميعا لا يرضينا هذا العمل الذي يسيء للإسلام ولدولتنا ومجتمعنا المتسامح وقد تفاجأنا جميعا بهذا الخبر.

الإعلامي والمشرف التربوي علي الشمراني قال: تعودنا من أبنائنا في الخارج تحليهم بالأخلاق والالتزام بأنظمة الدول وما حدث في فلوريدا لا يمثل أبناء المملكة، ونستنكر هذا الفعل الشنيع الذي لا يقره لا دين ولا عرف.