بائعون في مهرجان تمور بريدة
بائعون في مهرجان تمور بريدة
-A +A
«عكاظ» (بريدة)

سجل مهرجان بريدة للتمور، ارتفاعاً ملحوظاً في تداول الكميات الواردة للسوق من مختلف أنواع التمور بعكس الأيام السابقة من بداية المهرجان، حيث وردت لساحة البيع 1220 مركبة محملة بنحو 354892 عبوة يبلغ وزنها الإجمالي 1419.57 طنا من إنتاج 29 مزرعة.

وبين الرئيس التنفيذي لمهرجان بريدة للتمور الدكتور خالد النقيدان، أن ساحات مدينة التمور ببريدة تشهد وبشكل يومي منذ ساعات الصباح الأولى نشاطا تجاريا لبيع كميات كبيرة من أنواع التمور خلال المزادات وسط حضور من التجار والمستهلكين، منوها بالزيادة الملحوظة في عدد الكميات التي وفدت للسوق، مقارنة بالسبت الماضي، بنسبة 44% تقريباً، فيما لا زالت الأسعار مناسبة وفي متناول الجميع ولم يطرأ عليها تغيرٌ نتيجة كثافة الكميات.

وسجل صنف السكري الأعلى سعراً بواقع 250 ريالاً للعبوة الواحدة من إجمالي 86.987 عبوة، تليه الونانة 354 عبوة يتراوح سعرها ما بين 5 إلى 10 ريالات، ثم البرحي 114 عبوة بسعر 4 إلى 8 ريالات، ثم نبتة علي 75 عبوة بسعر 10 إلى 15 ريالاً، والصقعي 37 عبوة بسعر يتراوح ما بين 30 و60 ريالاً، بالإضافة إلى 1156 عبوة من أنواع أخرى من التمور تفاوتت أسعارها ما بين 80 و150 ريالاً.