عبدالعزيز المشيطي (القريات)
دشن أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمس، مركز الدفاع المدني بمركز النبك أبوقصر، ومركز التدخل في حوادث المواد الخطرة بمحافظة القريات ومقره بمنفذ الحديثة، لتغطية الطريق الدولي ومحطة قطار سار مستقبلا ومنفذ الحديثة. جاء ذلك خلال استقباله بمكتبه مدير الدفاع المدني بالمنطقة اللواء محمد بن عبدالله القريني ومساعديه. وقدم اللواء القريني شرحا عن المرافق وكامل تجهيزات مركز الدفاع المدني بالنبك أبوقصر، إذ تم دعمه بالقوى البشرية وتوفير الآليات الفنية للإطفاء والإنقاذ والصهاريج والتجهيزات المكتبية وأجهزة الاتصالات السلكية واللاسلكية لمباشرة الحوادث. كما بين بأن المركز يغطي 40 كلم باتجاه الجنوب الشرقي على طريق أبو عجرم، فيما ستظل المسافة المتبقية المماثلة تحت خدمة مركز أبو عجرم، كما يغطي 30 كلم باتجاه الشمال الغربي على طريق طبرجل مرورا بقرية شيبة التي تبعد 22 كلم عن النبك أبوقصر، وستظل مسافة 30 كلم من جهة طبرجل، كما سيغطي المنطقة الزراعية المحيطة بالنبك أبوقصر وقرية شيبة. من جهة ثانية، دشن أمير منطقة الجوف أمس، مبادرة «الجوف واحة خضراء» التي تبنتها أمانة المنطقة، وذلك خلال استقباله في مكتبه بالإمارة أمين منطقة الجوف المكلف المهندس عاطف بن محمد الشرعان ومساعديه. ورعى توقيع اتفاقيتين بين الأمانة ورابطة أرضنا الخضراء، وأخرى مع رابطة سدر الخضراء للتعاون المشترك فيما يتعلق بالمبادرة والمجالات البيئية وتعزيز الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني.

واطلع خلال اللقاء على فيديو تعريفي عن المبادرة، التي تستهدف زراعة مليون شجرة خلال 10 سنوات تشمل كامل مدن وقرى المنطقة، وتتكامل المبادرة مع برامج وأهداف إستراتيجية تطوير منطقة الجوف.

ولفت أمين المنطقة إلى أن المبادرة ستعمل على زيادة التشجير بالحدائق والمتنزهات وساحات الجوامع والمساجد والمباني الحكومية ومراكز الشباب والشوارع والطرق الإقليمية، إذ اختارت المبادرة عددا من الأشجار التي تناسب بيئة المنطقة وستتم زراعتها بسواعد أبنائها بالشراكة مع القطاعات الحكومية كجامعة الجوف والتعليم والصحة والأوقاف والطرق وغيرها، كما ستتم الشراكة مع الروابط البيئية بالمنطقة.