«عكاظ» (جدة)

أفاد مصدر مسؤول في النيابة العامة بأن وحدة الإخلال بالنظام العام في النيابة العامة قد فتحت تحقيقاً في حادثة خطبة العيد المتداولة في شبكات التواصل الاجتماعي حسب النظام.

وأضافت النيابة أن المحققين باشروا إجراءات التحقيق في القضية، والوقوف على ما انطوت عليه السلوكيات المقترفة من المذكور والمفضية إلى المساءلة الجزائية وتحديد الأوصاف الجرمية المرتكبة في القضية الموجبة للمسؤولية الجزائية.

يذكر أن النيابة العامة تختص وفقاً للمادة الثالثة من نظامها بالتحقيق في الجرائم، والتصرف في التحقيق.