-A +A
سهيل الحمزي (جازان) suhail_alhamzi@

شهد أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز مساء أمس (الجمعة) حفل افتتاح مهرجان جازان الشتوي الثاني عشر، بحضور نائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز بمركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز الحضاري بمدينة جيزان.

وكرّم أمير جازان الرعاة والداعمين للمهرجان الشتوي الذي يحمل شعار «جازان الفل.. مشتى الكل» وتابع عروضاً راقصة وأخرى للعزف بالكمان والبيانو والقيثارة، وحواراً عن الرؤية الوطنية وتعزيزها لمسيرة التنمية والبناء والتطور في الوطن الغالي، إلى جانب مشاركات لضيوف المهرجان من جنسيات مختلفة تحدثوا خلالها عن السياحة السعودية التي عاشوا خلالها في أمن وأمان معجبين بكرم الضيافة السعودي.

وأعلن أمير منطقة جازان تدشين مهرجان جازان الشتوي الـ12، وزينت الألعاب النارية سماء الحفل وانطلقت مسيرة الكرنفال، من خلال موسيقى الكرنفال الخاصة والعربات المجهزة خصيصاً للاحتفال، التي صحبتها عروض راقصة وكرنفالية من عارضي الدول المشاركة.

وانطلقت المسيرة الكرنفالية لمحافظات منطقة جازان الـ16، إثر ذلك شاهد الأمير محمد بن ناصر فيلماً عن تاريخ كرنفال جازان الذي واكب انطلاقة مهرجان جازان الشتوي الأول منذ عام 1429، ومراحل تطور الكرنفال الذي قدم خلال السنوات الماضية عرضاً لحياة جازان القديمة، وصولاً إلى العام الحالي الذي يشهد مشاركة عارضين من 18 دولة على مستوى العالم من لبنان وسورية والجزائر والمغرب والبرتغال والسويد والفلبين وأمريكا وأوكرانيا وباكستان وروسيا والصين وإسبانيا وكولومبيا وإندونيسيا واليمن وفرنسا ومصر.

واشتمل الاحتفاء على أوبريت بعنوان «نهواك يا أرض الجنوب» من كلمات وألحان محمد إبراهيم مفتاح وأداء الفنانة رحاب والفنان محمود كارم، اشتمل على لوحات فنية وطنية ولوحات من تراث وثقافة محافظات جازان.

وأعرب الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز في ختام الحفل عن سعادته بتدشين فعاليات مهرجان جازان الشتوي، والتطور الذي شهده كرنفال جازان في عامه الحالي، مؤكداً أن الكرنفال يعد الانطلاقة الحقيقية للمهرجان الذي سينفذ بمختلف محافظات المنطقة والمراكز التابعة لها على مدى 12 يوماً، وأهمية المهرجان في التعريف بما تزخر به المنطقة من مقومات سياحية واستثمارية واقتصادية وتراثية وأدبية وفنية.

وأشاد أمير المنطقة بما حظيت وتحظى به منطقة جازان من رعاية واهتمام من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد وما شهدته من مشاريع تنموية خلال السنوات الماضية، من أهمها مدينة جازان للصناعات التحويلية ومصفاة البترول التابعة لشركة أرامكو السعودية وجامعة جازان وغيرها من المشاريع في مجالات الطرق والخدمات والمياه والبلديات وغيرها.

ونوه أمير منطقة جازان بجهود اللجان العاملة بالمهرجان برئاسة نائب أمير المنطقة المشرف على المهرجان، والعمل المتواصل من قبل وكيل الإمارة وأعضاء اللجنة، راجياً العون والتوفيق من الله تعالى للجميع.

حضر الحفل وكيل إمارة منطقة جازان رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان عبدالله بن صالح المديميغ، ووكيل الإمارة للتنمية خالد بن عبدالعزيز القصيبي، ووكيل إمارة منطقة للشؤون الأمنية محمد بن عبدالله الخليوي، ومحافظو المحافظات وجموع من أهالي وزوار جازان.