بلينكن والناتو
بلينكن والناتو
-A +A
«عكاظ» (موسكو، واشنطن) okaz_online@
وسط أزمة متفاقمة، دعت الخارجية الروسية، أمس (الأربعاء)، موظفي السفارة الأمريكية الموجودين في موسكو منذ أكثر من 3 سنوات إلى مغادرة أراضيها بحلول 31 يناير. وتأتي هذه الخطوة بعد أن قال سفير موسكو لدى الولايات المتحدة الأسبوع الماضي: إن 27 دبلوماسيا روسيا وعائلاتهم طُردوا من الولايات المتحدة وسيغادرون نهاية يناير.وفيما لم يصدر تعليق بعد من السفارة الأمريكية في موسكو، فإنه يتوقع مناقشة القضية وغيرها من الخلافات العالقة في لقاء مرتقب بين وزيري خارجية البلدين.

من جهتها، أفادت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، بأن لقاء ثنائياً سيعقد بين وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكن على هامش الدورة القادمة للمجلس الوزاري لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. ونقلت وكالة «تاس» الروسية عن زاخاروفا قولها: إن جدول لقاءات لافروف يشمل أيضاً وزراء خارجية النمسا والمملكة المتحدة والمجر وصربيا وإسبانيا وتركيا، كما يجري الترتيب للقاءات أخرى.


وأكد مسؤول كبير بالخارجية الأمريكية، اللقاء المرتقب وقال إنه سيعقد في ستوكهولم اليوم (الخميس).

وذكرت الخارجية الروسية ، أن موسكو تسعى إلى إيجاد خط متوازن للسياسة الخارجية دون مواجهات، لكنها في نفس الوقت واضحة في عدم اتباعها لأجندات الدول الغربية.