11
11
1
1
-A +A
«عكاظ» (الرياض)

حققت المملكة العربية السعودية ممثلة في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة) ووزارة التعليم للعام السادس عشر على التوالي 15 جائزة كبرى و6 جائزة خاصة خلال مشاركتها في معرض ريجينيرون الدولي للعلوم والهندسة (آيسف 2022) من بين طلاب 85 دولة، الذي أقيم في أتلانتا بولاية جورجيا الأمريكية، خلال الفترة من 7 إلى 13 مايو الجاري، وشاركت فيه المملكة، ممثلة بمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة) ووزارة التعليم.

وفاز أبناء سلمان بجائزتين في المركز الأول وجائزتين في المركز الثاني و5 جوائز في المركز الثالث و6 جوائز في المركز الرابع.

وحقق المراكز الأولى الطالب عبدالله الغامدي في مجال الطاقة عن مشروعه النوعي «هندسة إطار معدني عضوي ثنائي الوظيفة لإنتاج وتخزين الهيدروجين بكفاءة وفعالية عالية»، والطالبة دانه العيثان في مجال الكيمياء عن مشروعها المميز «إنتاج الهيدروجين بشكل انتقائي من حمض الفورميك باستخدام محفز خاص فعال لتوليد الطاقة»، وحصد الطالب منصور المرزوقي على المركز الثاني‬⁩ في مجال الهندسة البيئية عن مشروعه المميز «تصميم إطار معدني عضوي متعدد الوظائف لاحتجاز ثاني أكسيد الكربون وتحويله ضوئيا»، والطالب فيصل الخويطر حقق المركز الثاني⁩ في مجال علوم النبات عن مشروعه المميز «دراسة بكتيريا نافعة من شجر الزيتون لمحاربة الجفاف». وحققت الطالبة مودة علي المركز الثالث‬⁩ في مجال العلوم الاجتماعية والسلوكية عن مشروعها النوعيّ «تطبيق جديد في استخدام الطباعة الثلاثية الأبعاد لتشخيص جرعات الأدوية»، والطالبة إيلاف بن معيقل حققت المركز الثالث في مجال علم المواد عن مشروعها النوعيّ «تعزيز أداء فصل الماء الكهروضوئي لمحفز Cu2O-CuO ذي السماكة المنخفضة»، والطالبة تهاني أحمد حققت المركز الثالث‬⁩ في مجال علم المواد عن مشروعها النوعي «تطوير مواد البيروفسكايت (CsSnI3) العالية الكفاءة وغير السامة لتجميع الطاقة الشمسية والكهروحرارية»، والطالب أحمد بحيصي حقق المركز الثالث في مجال علوم النبات عن مشروعه النوعي «مكافحة تفشي البذور الطفيلية باستخدام السيتوكينين في تركيبات مختلفة مع الفلوريدون وسلائف الإيثيلين»، والطالب عبدالله الحمادات حقق ‬⁩المركز الثالث‬⁩ في مجال الطاقة عن مشروعه النوعي: «نهج جديد باستخدام أكاسيد الحديد والكوبالت كمحزات كهروضوئية لفصل الماء على مدار اليوم»، والطالبة رفاء قنش المركز الرابع في مجال التقنيات الهندسية عن مشروعها النوعيّ «دراسة خصائص الاشتعال الذاتي للهيدروجين في محرك الاشتعال المعتمد على الضغط»، والطالب فيصل الغامدي حقق المركز الرابع‬⁩ في مجال علوم النبات عن مشروعه المميز «دراسة تفاعل طفرات بروتينات النمو في النبات للتحكم بنمو الجذور»، والطالبة لمار الكاكا المركز الرابع ⁩في مجال علوم الأرض والبيئة عن مشروعها النوعيّ «تقدير الضغط الشعري لمكمنات الزيت باستخدام الرنين المغناطيسي النووي NMR»، والطالبة أريج بجوي المركز الرابع⁩ في مجال الكيمياء عن مشروعها النّوعي ‏«تطوير مركب هجين جديد كمصدر واحد لإنتاج بلورات نانوية من أكسيد المنغنيز وكبريتيده»، والطالبة ماريا الغامدي ⁦ المركز الرابع ⁩ في مجال الكيمياء، عن مشروعها النوعي «تحسين أداء التحفيز الكهروضوئي لـWO3 المزين بثاني أكسيد الكربون باستخدام الترسيب الكهربائي لتقسيم الماء»، والطالبة مريم العبدالباقي المركز الرابع في مجال العلوم الطبية الانتقالية عن مشروعها المُبهر «مشتقات البنزوديوكسين كمثبطات مزدوجة لعدد من أنزيمات ألفا لإدارة مرض السكري النوع الثاني».

وبهذا الإنجاز رفعت المملكة رصيد جوائزها الخاصة في معرض آيسف 2022 إلى 104 جوائز، حيث بدأت مشاركاتها في المعرض منذ عام 2007، منها 68 جائزة كبرى، 36 جائزة خاصة.

ورفع الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة) الدكتور سعود المتحمي أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان على هذا الإنجاز الوطني الجديد الذي تحقق بفضل من الله تعالى، ثم بدعم القيادة الرشيدة لأبناء الوطن، الذي أثمر هذا التفرد والتفوق بين الدول المتقدمة في المحافل والمسابقات الدولية.

كما هنأ وزارة التعليم، والطلاب، وأسرهم، ومدارسهم، ومعلميهم على ما تحقق من إنجاز، متمنياً لهم المزيد من التوفيق والنجاح.

وأكد الدكتور المتحمي أهمية ما تقوم به مؤسسة «موهبة» ووزارة التعليم من جهد مشترك لمواصلة تحقيق الإنجازات، وتحقيق مستهدفات ومبادرات رؤية المملكة 2030، عبر الارتقاء بقدرات ومواهب طلاب الوطن من موهوبين وموهوبات في مراحل التعليم العام بكفاءة واقتدار، وفق أحدث الأساليب العلمية في تربية الموهوببن، باعتبارها صاحبة النهج ‏الأكثر شمولاً في مجال الموهبة والإبداع على مستوى العالم.

وأضاف أن ‏الشراكة التكاملية بين "موهبة" ووزارة التعليم وشركائهما الاستراتيجيين والداعمين، خاصة سابك، والسعودية للكهرباء، ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وأرامكو، أسهمت في تطوير بيئة ومناخ ومنظومة موهبة وإبداع، توفر للطلبة مناخاً ثرياً لاكتساب العلوم والمعارف، وترتقي بهم وبمهاراتهم عالياً.

وأوضح أمين عام «موهبة» أن هذه الشراكة أفرزت نماذج مشرفة من رأس المال البشري السعودي صاحب الكفاءة على الإنجاز ومزاحمة الكبار على منصات التتويج، والقدرة على ابتكار حلول لمشكلات التنمية المستدامة التي تواجه العالم من أجل ازدهار الإنسانية.

وضم المنتخب السعودي للعلوم والهندسة 35 طالباً وطالبة من 11 إدارة تعليمية، شاركوا بمشاريع نوعية في مجالات واعدة، منها: الذكاء الاصطناعي، والطاقة المتجددة، والدوائيات، والبيئة، وتم اختيارهم من بين 40 فائزاً وفائزة بالجوائز الكبرى في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي (إبداع 2022) الذي يعد واحداً من 19 برنامجاً مختلفاً، تقدمها موهبة سنوياً للطلبة الموهوبين الذين يتم اكتشافهم سنوياً في المملكة.

كما شاركت المملكة ممثلة في مؤسسة موهبة في معرض «آيسف 2022» كراعٍ رئيسي، وقدمت 19 جائزة خاصة لأفضل المشاريع المشاركة في مجال الطاقة، جرياً على عادتها كل عام، شملت منحاً دراسية في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ومنحاً لحضور برنامج موهبة الإثرائي العالمي، إضافة لمكافآت نقدية.

واستقطب معرض آيسف هذا العام أكثر من 2000 مشارك من طلبة التعليم العام، يمثلون أكثر من 85 دولة، وتعد هذه المشاركة الـ16 للمملكة على التوالي في معرض إنتل آيسف، حيث بدأت مشاركتها منذ عام 2007، ضمن برنامج سنوي تنظمه مؤسسة «موهبة»، بالشراكة مع وزارة التعليم، وحصل الطلاب السعوديون خلال المشاركات السابقة على 83 جائزة، منها 53 جائزة كبرى، و30 جائزة خاصة، كما قدمت المؤسسة جوائز دولية سنوية خاصة في المسابقة لطلاب من 20 دولة.

ويُعد معرض ريجينيرن الدولي للعلوم والهندسة (آيسف) أكبر معرض للمنافسة في مجال البحث العلمي والابتكار للمرحلة ما قبل الجامعية.