فحص سائقي السيارات في سيدني.
فحص سائقي السيارات في سيدني.


-A +A
ياسين أحمد (لندن)، «عكاظ» (بروكسل، سيدني)، وكالات (عواصم) OKAZ_online@
جنون الأرقام! هكذا أضحى وباء كوفيد-19 يقفز من رقم إلى رقم، كل ساعة، وفي جميع أرجاء المعمورة. فخلال الفترة من صباح الإثنين حتى منتصف نهار أمس (الثلاثاء) سجل 242 ألف إصابة، بعد تخطيه 13 مليوناً. وتمضي أعداد المتوفين في ارتفاع مماثل، إذ بلغت أمس 575.663 وفاة. ويزحف عدد المتعافين على مهل صوب حاجز الـ8 ملايين (7.7 مليون أمس). وعادت دول أعلنت انتصارها على فايروس كورونا الجديد، خصوصاً بريطانيا، لتبلغ عن إصابات جديدة. وحذر علماء أكاديمية العلوم الطبية البريطانية أمس، من أن موجة ثانية من تفشي كوفيد-19 خلال الشتاء قد تؤدي إلى أكثر من 120 ألف وفاة في مشافي الخدمة الصحية الوطنية. ومع اشتداد «تنمّر» فايروس كورونا الجديد، بدأ «الإغلاق الكامل» يعود إلى أماكن عدة حول العالم.

وسجلت الولايات المتحدة أمس 64.605 إصابات جديدة. وارتفع الإجمالي إلى 3.48 مليون. وتبع ذلك ارتفاع في عدد الوفيات هناك، ليصل إلى 138.247 وفاة. والعدد الأعلى للإصابات من نصيب فلوريدا، وأريزونا، وألاسكا، وكاليفورنيا. وأعلن حاكم كاليفورنيا أمس إغلاق المطاعم والحانات، كما وجه بإغلاق دور العبادة ومراكز اللياقة وصالونات الحلاقة في المناطق التي تشهد تسارعاً في تفاقم الحالات، ووصف خبراء مدينة ميامي، بولاية فلوريدا، بأنها «ووهان الجديدة»، في إشارة لشدة تفشي الوباء.

وحذرت منظمة الصحة العالمية أمس الأول، من أن كوفيد-19 على الأرجح لن يتلاشى خلال الأشهر القادمة. وقالت إن من غير الواقعي أن يتوقع الناس حصول كل فرد في العالم على لقاح ناجع فوراً.

وأعلنت اليابان أمس أنها قد تضطر إلى إعلان حالة طوارئ صحية إذا حدثت زيادة كبيرة في الحالات الجديدة. وقال وزير الاقتصاد ياسوتوشي نيشيمورا إن الحكومة تريد أن تتفادى ذلك إن أمكنها، وحذر أصحاب المطاعم من أن أية مخالفات من جانبهم ستضطر الحكومة إلى إغلاق منشآتهم.

وأمرت السلطات في هونغ كونغ مراكز اللياقة الصحية والحانات بالإغلاق لمدة أسبوع، في مسعى لوقف بؤرة للتفشي أثارت قلق الحكومة، كما أعادت العمل بمنع التجمعات البشرية في الأماكن العامة لأكثر من 4 أشخاص. وأعلنت فرض غرامة مالية على أي شخص يرفض ارتداء قناع الوجه أثناء استخدامه وسائل النقل العمومي، اعتباراً من اليوم (الأربعاء). وقالت الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ كاري لام أمس الأول، إن أي مسافر قادم من منطقة موبوءة خلال الـ14 يوماً الماضية سيكون مطلوباً منه إجراء اختبار الإصابة بفايروس كورونا الجديد قبل صعوده الطائرة المتجهة إلى هونغ كونغ. وفي لندن، أعلنت الحكومة أن أي شخص يتخلى عن ارتداء قناع الوجه في جميع متاجر البلاد سيخضع اعتباراً من 24 يوليو الجاري لغرامة قدرها 100 جنيه إسترليني، في مسعى لمنع اندلاع موجة تفش ثانية تخشاها حكومة حزب المحافظين. وينص الأمر على إلزام المتسوقين بارتداء غطاء قماشي للوجه، وليس كمامة طبية. وكشفت صحيفة «ديلي ميل» أمس، أن حكومة بوريس جونسون ضمنت موافقة 10 مصانع على إنتاج 5 ملايين كمامة أسبوعياً. وقال وزير الصحة مات هانكوك إن الحكومة تتعامل مع 100 بؤرة للتفشي كل أسبوع، في مدارس، ومكاتب شركات، وحانات.