الأمير سعود بن نايف خلال تدشين برنامج مداد.
الأمير سعود بن نايف خلال تدشين برنامج مداد.


-A +A
«عكاظ» (الدمام) okaz-online@
طالب أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز بالاستفادة من كل المنابر لتوعية المجتمع بخطر التطرف، وأهمية الأمن الفكري، والحرص أن تكون البرامج موجهة لمختلف فئات المجتمع، مؤكدا أن المملكة أول دولة تنبهت لمخاطر التطرف وأهمية الأمن الفكري، وسعت عبر برامج ومبادرات عديدة للحد من خطر التطرف.

جاء ذلك خلال تدشينه في مكتبه بالإمارة أمس، برنامج مداد للأمن الفكري، الذي ينظمه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالراكة، بحضور مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عمر بن فيصل الدويش.

من جهة ثانية، شدد أمير المنطقة الشرقية على أهمية التوسع في البرامج المقدمة لنزيلات السجون في المنطقة، فالمرأة طاقة وقدرة، يجب على الجميع العمل على الاستفادة من طاقتها، والحرص على تنميتها، لاسيما فيما يتعلق بالتهيئة والتأهيل النفسي وتطوير الذات جاء ذلك خلال استضافته منسوبي مديرية السجون بالمنطقة الشرقية، يتقدمهم العميد عبدالله بن علي النفجان في مجلس الإثنينية الأسبوعي. من جهة أخرى، استقبل الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بمكتبه بديوان الإمارة أمس، رئيس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المكلف الدكتور محمد السقاف، بعد صدور قرار تكليفه من مجلس أمناء الجامعة.