-A +A
«عكاظ» (الدمام) okaz_online@
تخرج في برنامج «بناء» للرعاية والتأهيل بمباحث المنطقة الشرقية بأمن الدولة، 31 مستفيداً برعاية مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة.

المستفيدون من البرنامج أكدوا أن البرنامج أعاد أدوارهم الطبيعية كمواطنين فاعلين إيجابيين في خدمة الوطن والقيادة، لما من مواد علمية وعملية أوجدت طاقات مؤهلة لمتطلبات سوق العمل.

ويسعى البرنامج للحد من التطرف الفكري وحفظ السلم المجتمعي وبناء المهارات الاجتماعية والمعرفية التي تحقق الانتماء الوطني.

وتحدثوا عبر عرض مسجل داخل قاعات البرنامج عن مدى استفادتهم التي ساهمت في تأهيلهم وخروجهم إلى الحياة العامة كمواطنين صالحين.

من جانبه، أكد قاضي دائرة الأوقاف والمواريث بمحافظة القطيف الدكتور عبدالعظيم آل مشيخص على الخريجين المساهمة في تنمية الوطن، بقوله: «أمن بلادكم حياتكم، وسلامة ترابه من العبث سلامة لأنفسكم نحو السمو والرقي، وأن مشاركتكم في تنميتها في كافة المجالات أمر وجوب على كل مواطن، وحب الأوطان عشق المخلصين، لأن الوطن حياتكم وعزكم ومجدكم وهيبتكم بين العالم، إن خسرتموه خسرتم معه كل شيء».

أما المستشار الإداري بالدائرة كامل الخطي فأكد في كلمة نيابة عن أهالي المستفيدين أن المبادرة بنيت على مرتكزات إستراتيجية داخل سجون المملكة؛ مثل التكامل المجتمعي، والتعاون مع المنظمات الحكومية وغير الحكومية، ومواكبة المتغيرات، والعمل على عودة المستفيدين للحياة الطبيعية، وتعزيز المواجهة الدولية لظاهرتي التطرف والإرهاب.

من جانب آخر، اعتبر رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس محمد الحسيني أن البرنامج أحدث تحولاً في ثقافة ووعي جزء من أبنائنا لإنقاذهم من الطرق الوعرة إلى الطريق المستقيم.

المستفيدون أكدوا أن البرنامج أعاد أدوارهم الطبيعية كمواطنين فاعلين إيجابيين في خدمة الوطن والقيادة، لما من مواد علمية وعملية أوجدت طاقات مؤهلة لمتطلبات سوق العمل.