a6
a6
-A +A
«عكاظ» (جدة)

فندت عضوة مجلس الشورى الدكتورة لطيفة الشعلان تأكيد وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أن الأنظمة توفر خيار اللجوء لدور الضيافة عند الحاجة، ولا تجبر المرأة على الإقامة فيها في حال لم ترغب بذلك.

وأكدت الشعلان أن دور الضيافة تفرض الإقامة الجبرية على من انتهت مدة محكوميتها ولم يستلمها ولي أمرها، وليس صحيحاً أن من ترغب في المغادرة في هذه الحالة تملك الخيار.

وطالبت عبر حسابها في «تويتر» بمعالجة أوضاع دور الضيافة، وإيجاد حلول جذرية ونهائية لمشكلاتها، واصفة إياها بـ«الإيواء الإجباري».

وأكدت الشعلان أن استمرار الوضع الراهن لا يليق بـ«السعودية الجديدة»، قائلة «زرتُ قبل أسابيع إحدى دور الضيافة، فكان الحال موجعاً، بدون الخوض في التفاصيل، حاولتُ منفردة مرة، ومرة مع الزميلة موضي الخلف، تقديم توصيات تعثرت جميعها».

من جهتها أكدت عضوة مجلس الشورى الدكتورة موضي الخلف صحة ما قالته الشعلان.

وأضافت عبر حسابها في تويتر «أستغرب من حساب وزارة رسمي بث معلومات خاطئة، الأجدر التنويه إلى أي مبادرات لتصحيح الوضع القائم».