عالي القرشي
عالي القرشي




جانب من جلسات ملتقى النص.
جانب من جلسات ملتقى النص.


-A +A
علي الرباعي (الباحة) Al_ARobai@
وجه الناقد الدكتور عالي القرشي عتباً كبيراً لأدبي جدة الثقافي، إزاء تجاهل دعوته لحضور ملتقى النص. وقال القرشي لـ«عكاظ»: «الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه. انتهى ملتقى قراءة النص الـ16 بالنادي الأدبي الثقافي بجدة، ولم يوجه النادي لي الدعوة وتجاهلني لأمر ما لا أعلمه». وأضاف «دعا من دعا من الإخوة الأدباء والنقاد والناقدات غيري، من مناطق أبعد عن النادي من منطقتي وأنا الذي أحسب نفسي ولا أزكيها على الله الوفي للنادي والبار به، من بري لأستاذنا عبدالفتاح أبو مدين رحمه الله، كوني كنتُ في النادي على فترتين متقاربتين في إحداهما محاضراً عن استيعاب السرد للفنون المختلفة، وفي الأخرى حاضرا لأمسية قصصية»، وعبّر عن أسفه لحرمانه من تقديم ورقة عن مشروع الدكتور عبدالله الغذامي النقدي، كانت بعنوان (مسار العمودية والنصوصية في مشروع الغذامي النقدي)، كان ينوي تقديمها بصورة مختلفة تبعاً للتغيرات التي طرأت على النقد الأدبي بالمملكة، وتبعاً لتجدد فهمي عن النقد الأدبي بالمملكة، ولكنه عاد فالتمس لهم عذراً، وأحسن بهم الظن. وأضاف «هي كلمات عتاب، ولولا مكانة النادي عندي ومكانة القائمين عليه لما أعلنت هذا العتب، وعلى كل حال؛ (إذا أنت لم تشرب مراراً على القذى *** ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه) كما قال بشار بن برد عفا الله عنه. وختم عتبه بقوله «يا نادي جدة الأدبي فخراً بك ولا لوم على العتب، وفخراً بأستاذي الغذامي الجاد في البحث والنُّدب، لكل مهمة يعلوها فتعلو به كلُّ النُّدب، وفخراً بالغامدي وبالسلميين للمجد وللأدب، ولولا حبٌّ لكم ولناديكم لصمتُّ ولا أعلنتُ ما بي من عتب».

من جهته، أوضح رئيس أدبي جدة الدكتور عبدالله السلمي لـ«عكاظ» أن الدعوات تم توجيهها عبر حساب النادي لكل المثقفين في المنطقة، وأنه تم الإرسال للمشاركين وبعض الشخصيات الاعتبارية إدارياً، مؤكداً أن الدكتور عالي يستحق التقدير.