إبراهيم علوي (جدة)
تختبر الأمطار مجدداً، المشاريع القائمة لتصريف مياه الأمطار في منطقة مكة المكرمة، خصوصاً في محافظة جدة، التي عانت كثيراً في الأعوام الماضية، من عدم قدرتها على تحمل كميات الأمطار الساقطة عليها.

وبالرغم أن الأمطار لم تكن بذات القوة على المحافظة أمس (الإثنين)، إلا أن جهات حكومية عدة استنفرت طاقتها مع نزول المطر، إذ تلقت مرور جدة بلاغات عن تجمعات في طرق رئيسية أعاقت الحركة المرورية في عدد من الأحياء، ولم تسجل أية حوادث أو حالات وفاة من الأمطار. وأكد متحدث الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة العقيد سعيد بن سرحان لـ «عكاظ» أنه تمت متابعة تقارير الحالة الجوية المطرية الواردة من هيئة الأرصاد وحماية البيئة على محافظات جدة وبحرة وخليص بدءاً من الـ 7 صباحاً، وتراوحت نسبها من خفيفة إلى متوسطة، فيما تركزت الأمطار على وسط وجنوب جدة. وأضاف أنه تماشياً مع الحالة المطرية تم تطبيق أوامر العمليات الخاصة بنشر مهمات الأمطار، والخطة التنفيذية لمواجهة ذلك.

وأهاب بالمواطنين والمقيمين الابتعاد عن مصادر التيار الكهربائي أثناء وبعد هطول الأمطار، وعدم القيام بأعمال الصيانة على الأسطح أثناء نشاط الرياح السطحية وهطول الأمطار، والابتعاد عن المجسمات الجمالية على الشواطئ واللوحات الإعلانية والمظلات الواقية للعربات وعدم أخذها ساتراً واقياً.

وكانت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، أصدرت تنبيهاً عن هطول أمطار رعدية على عدد من محافظات منطقة مكة المكرمة، متوقعة أن تكون السحب الرعدية الممطرة تسبق برياح نشطة على منطقتي المدينة المنورة والقصيم وأجزاء من حائل والأجزاء الغربية والشمالية من منطقة الرياض تمتد إلى حفر الباطن والقيصومة، وعلى مناطق جازان وعسير والباحة ومكة المكرمة تشمل الأجزاء الساحلية منها، في حين يؤثر الضباب خلال ساعات الليل والصباح الباكر على شمال وشرق وجنوب غرب المملكة.