«عكاظ» (الرياض)
شكلت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، لجنة فورية للتحقيق مع إمام ومؤذن على خلفية الفيديو المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي حول وجود ألعاب أطفال في أحد الجوامع في مدينة الرياض، والرفع بالنتائج للوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة عبدالعزيز العسكر، أن الوزارة شددت في تعاميمها على احترام خصوصية المساجد، وأن تكون مكاناً للعبادة والطمأنينة والخشوع، وأن ما تُدول ينافي الأنظمة والتعليمات التي أصدرتها الوزارة، مبيناً أن من يخالف التعليمات سيكون عرضة للمساءلة والتحقيق والعقوبة.

وأفاد العسكر بأن المقطع المتداول صُوّر في الدور الثاني لأحد الجوامع في جنوب مدينة الرياض، وأن الألعاب وضعت لأجل حفل تكريم لطلاب حلقات تحفيظ القرآن الكريم، لافتاً النظر إلى أن ذلك يعد مخالفةً صريحةً لنظام الوزارة وتعليماتها، حيث إن فرع الوزارة لم يصرح بإقامة أي محفل في الجامع، وسوف تتخذ الوزارة الإجراءات النظامية كافة في حق الإمام والمؤذن.

واختتم المتحدث تصريحه بأن الوزارة تستقبل الشكاوى والملحوظات والمقترحات عبر مركز الاتصال الموحد 1933، والمسؤولون في الوزارة يرحبون بكل من لديه شكوى أو ملحوظة أو مقترح مفيد في أي شأن من شؤون الوزارة يحقق رسالتها وأهدافها، سائلاً الله تعالى التوفيق والسداد والإعانة على الخير.