عبدالكريم الذيابي (الطائف)

وعد رئيس الاتحاد السعودي للهجن الأمير فهد بن جلوي بمعالجة وتصحيح ملاحظات ملاك الهجن التي قدموها لسموه امس اثناء جولته التفقديه لفعاليات وميدان مهرجان ولي العهد للهجن في نسخته الثانية.

وأكد الأمير فهد بن جلوي أن جميع ملاحظاتهم وصلت وهي محل اهتمام الجميع ويسعى اتحاد الهجن لتصحيح أي اخطاء تطرأ، مشيراً إلى تعديل أخطاء كثيره من الموسم السابق حتى هذا الموسم والتطوّر يتم على مراحل للوصول بما يرضي الجميع بحول الله.

وتفقد بن جلوي ميدان سباقات الهجن والفعاليات المصاحبة بقرية هجن واطمأن على حسن التنظيم وتوفير كافة الخدمات للمشاركين والجمهور ووجه الأمير فهد بن جلوي بضرورة تذليل كافة العقبات أمام المشاركين والحضور وإخراج الحدث بالشكل الذي يليق بالمهرجان خصوصا وأنه يحمل اسم ولي العهد.

ووجه الأمير فهد بن جلوي بضرورة التزام كافة المتنافسين بشروط السباق والتنافس الشفاف لتحقيق الفائدة والهدف للجميع وبما يساهم في ترسيخ هذه الرياضية التراثية العريقة التي ارتبطت ارتباطا وثيقا بحياة الآباء والأجداد وما زالت تحظى بالاهتمام الكبير باعتبارها جزء من تراثنا العريق وخصوصية ثقافتنا وهويتنا الوطنية.

وتجول في أنحاء القرية والتي تحتوي على سوق شعبي يحتوي على أكثر من 24 متجرًا متنوعًا ما بين الحرف اليدوية والتراثيات والمأكولات الشعبية، إضافة إلى متحف الهجن والذي طّور بتقنية الهولوجرام والبانوراما التي من خلالها يتم الشرح للزوار عن انواع الهجن ومواصفاتها.

واستمع الأمير فهد لشرح عن الفعاليات المقدمة والمتنوعة، التي تستهدف مختلف شرائح المجتمع بهدف نشر وتأصيل ثقافة الهجن بصورة خاصة في المجتمع السعودي والتعريف بمكانتها.

والتقى الأمير فهد بن جلوي خلال الزيارة القائمين على اللجنة الإعلامية والإعلاميين وطلاب قسم الإعلام بجامعة الطائف بمقر المركز الإعلامي بالقرية، حيث استمع إلى شرح موجز عن المركز والمهام والخدمات التي يقدمها للإعلاميين لنشر الأخبار والتقارير اليومية للمهرجان عبر القنوات التلفزيونية والإذاعية والصحف الورقية والالكترونية بالإضافة إلى الاستوديو الخاص بالمهرجان.

يذكر أن فعاليات مهرجان ولي العهد للهجن تشمل على سوق شعبي، ومتحف للهجن، و تجربة لركوب الهجن، ومعرض فني تشكيلي، وخيمة للسيرك العالمي “سيركو أمريكانو” وخيمة قصائد شعرية، وتحديات رياضية، إضافة إلى مسرح العروض الذي يحتوي يومياً على عروض حية وأمسيات شعرية وغنائية.