عادل الماس (جدة)
صاحب اعتناق المحترف البرازيلي السابق سيرجيو ريكاردو، الإسلام، أحداث شرحت صدر النجم الشهير الذي ملأ الملعب صخبا وشهرة ونجومية، واختار دخول الدين الحنيف طواعية باقتناع، إذ بدأت القصة بعد زيارة اللاعب لرئيس الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء المستشار صالح بن سالم باهويني، بمكتبه بجدة أمس (الأربعاء)، برفقة هداف المنتخب السعودي نجم نادي الاتحاد السابق محمد سويد، وتناول معه وجبة السحور، بحضور عدد من الضيوف.

سيرجيو تأثر بما وجده من حسن الضيافة والتعامل والأخوة والأجواء الرمضانية، وهو الذي كان قد أعجب بما وجده هنا في المملكة، ليأتي قدومه في رمضان دافعا لإعلان إسلامه، وحضر صلاة الفجر جماعة برفقة باهويني، وكان لديه العديد من الاستفسارات والتساؤلات، وقد عبر اللاعب لمضيفه عن إعجابه بجمال ورحابة وحسن تعامل الجميع صغارا وكبارا، وحرصهم جميعا على الصوم والصلاة، وكذلك المناظر الأسرية الإيمانية الاسلامية في المملكة، التي شدته كثيرا، فضلا عن الأمن والأمان وراحة النفس التي يجدها هنا في كل مرة يأتي فيها.

إعلان النجم السابق سيرجيو اعتناقه الدين الإسلامي الحنيف جاء في مشهد إيماني جميل تجلى في فرح الحاضرين، وشرح له باهويني الكثير عن تعاليم هذا الدين القويم وعدل وسماحة الإسلام ووسطيته، وأن عبادة الله وحده لا شريك له والإيمان بجميع الأنبياء والرسل واتباع سيد الأنبياء وخاتمهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هي لب الإسلام.

من جانبه، أبدى اللاعب البرازيلي سيرجيو سعادته باعتناق الدين الإسلامي، وقال: «بفضل الله تعالى أنا الآن مسلم، صباح الأربعاء الـ18 من شهر رمضان المبارك لعام 1440هـ بدأته مسلما صائما، وأدعو الله أن يتقبل مني ويثبتني».

وشكر سيرجيو رئيس الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء صالح باهويني والنجم الدولي لاعب الاتحاد السابق محمد سويد على مساهمتهما في اعتناقه للإسلام.

وقد تداول النشطاء في «تويتر» فجر أمس (الأربعاء) فيديو يعلن فيه النجم الاتحادي السابق محمد سويد اعتناق النجم البرازيلي سيرجيو الإسلام، بعد خروجهما من مكتب باهويني، وتفاعل الكثير من النشطاء مع مقطع الفيديو الذي أسعد قلب كل مسلم شاهده. نسأل الله له الثبات والقبول.

يذكر أن اللاعب سيرجيو خاض تجارب احترافية مع أبرز الأندية السعودية الأهلي والهلال والاتحاد.