محمد الصبحي (جدة)
كشف محافظ هيئة الاستثمار (ساغيا) إبراهيم العمر أن تراخيص الاستثمار الأجنبية ارتفعت بنسبة 70% خلال الربع الأول من العام الحالي 2019، مؤكدا أن الشركات البريطانية والصينية قادت هذا الارتفاع، إذ زادت الشركات البريطانية بنسبة 86%، فيما ارتفعت الشركات الصينية بنسبة 71%، مؤكدا أن أسرع القطاعات الاستثمارية نموا هو التعليم، إضافة إلى قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأوضح محافظ الهيئة العامة للاستثمار، في مقابلة مع «بلومبيرغ»، أنه تتم حاليا مراجعة جميع متطلبات الترخيص، ومن المتوقع أن تنخفض إجراءات الدوائر الحكومية بنسبة 50% لتقليل الوقت والتكلفة والمتطلبات للاستثمار في المملكة.

ويأتي النمو السنوي في التراخيص الأجنبية في ظل الجهود السعودية لإزالة القيود المفروضة على الاستثمار ضمن حزمة من الإصلاحات الاقتصادية.

وعزَت الوكالة هذا النمو السنوي في التراخيص الأجنبية في السعودية إلى الإصلاحات التي طبّقتها المملكة على صعيد إزالة القيود المفروضة على الاستثمارات الأجنبية، مضيفة أن الاستثمار الأجنبي المباشر في المملكة خلال عام 2018 ارتفع إلى نحو 3 مليارات دولار؛ مما يساوي أكثر من ضعف حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في عام 2017.