وكالات (لوكسمبورغ)
قضت أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي اليوم (الاثنين) بأنه يمكن للحكومة البريطانية اتخاذ قرار من جانب واحد بالعدول عن الانسحاب من التكتل «بريكست» دون استشارة أو موافقة باقي الدول الأعضاء، في قرار يشكل نصرا لمعارضي الانفصال.

وأكدت المحكمة في ردّها على دعوى رفعتها مجموعة من السياسيين الأسكتلنديين أن «للمملكة المتحدة حرية إلغاء الإخطار بشأن نيتها الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بشكل أحادي الجانب».

وصدر الحكم بشكل طارئ قبل يوم واحد من موعد مقرر لتصويت البرلمان البريطاني على اتفاق الخروج الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي.

وقالت محكمة العدل الأوروبية «للمملكة المتحدة الحرية في العدول بشكل أحادي عن إخطار أبلغت فيه رسميا الاتحاد الأوروبي بنيتها الانسحاب منه».

وجاء الحكم متوافقا مع رأي قدمه المستشار القانوني للمحكمة الأسبوع الماضي. وعزز ذلك من آمال معارضي انسحاب بريطانيا في إجراء استفتاء جديد يمنع الخروج المقرر لبلادهم من التكتل في 29 مارس 2019.

وتواجه ماي معارضة شرسة في البرلمان لاتفاق الخروج ويتوقع كثيرون أن يرفضه النواب، ما يزيد التوتر في المحادثات مع الاتحاد عندما تتوجه إلى بروكسل يوم الخميس لحضور قمة مع قادة التكتل.