رفع آخر القيود عن مدينة ووهان بؤرة تفشي كورونا.
رفع آخر القيود عن مدينة ووهان بؤرة تفشي كورونا.


-A +A
«عكاظ» (بكين)

اعتبارا من منتصف ليل غدٍ (الأربعاء)، ستعود حركة المرور لطبيعتها، بعد أن قررت السلطات الصينية رفع آخر القيود عن مدينة ووهان، بؤرة تفشي فيروس كورونا المستجد، بعد أكثر من شهرين ونصف الشهر من خضوعها تحت إغلاق صارم.



كما تقرر أيضا استئناف حركة الطيران، وسيكون باستطاعة السيارات مغادرة المدينة مجددا، ويمكن للأشخاص السفر بالقطارات، شريطة أن يكونوا أصحاء ولم يخالطوا أي مصابين مؤخرا.

وينظر إلى استئناف الحياة الطبيعية في المدينة التي يقطنها 11 مليون شخص، كمؤشر مهم للصين يأذن بانتهاء أسوأ أزمة. يشار إلى أن سلالة فيروس كورونا المستجد انتقلت من حيوان مجهول إلى البشر في ووهان في ديسمبر.

ومن بين إجمالي أكثر من 80 ألف إصابة تم تسجيلها رسميا في الصين، كان هناك 50 ألفا في ووهان وحدها. كما أن هناك 2500 وفاة في المدينة من بين 3300 وفاة تم تسجيلها في الصين نتيجة الإصابة بمرض (كوفيد - 19) الذي يسببه الفيروس.

فيما أعلنت الصين عن عدم تسجيل أي وفيات تتعلق بالإصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في مؤشر على انتهاء الأزمة الأسوأ في البلاد.

كما لم يتم تسجيل أي إصابات محلية في بؤرة تفشي المرض، بمقاطعة هوبي، وفي البر الرئيسي للصين، حسب اللجنة الوطنية الصحية. وأبلغت السلطات عن رصد 32 حالة إصابة بالفيروس بين مواطنين عائدين من الخارج.

وقالت اللجنة إنه تم رصد 30 حالة بدون أعراض، ويخضعون جميعهم للملاحظة، ضمن إجمالي 1033 حالة مماثلة خاضعة للملاحظة. وحتى الآن، سجلت الصين 81 ألفا و740 إصابة، من بينها 3331 حالة وفاة وتماثل للشفاء 77 ألفا و167 شخصا.