-A +A
«عكاظ» (جدة) okaz_online@
مع تفشي كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية، طلبت العديد من شركات التقنية من موظفيها المقيمين في سياتل العمل من المنزل للمساعدة في منع انتشار فايروس كورونا الجديد. وقامت كل من أمازون وفيسبوك بإغلاق مكاتبهما في المنطقة بعد التأكد من أن موظفيهما في سياتل قد أصيبوا بالفايروس.

ومع استمرار انتشار المرض في الولايات المتحدة، بما في ذلك كاليفورنيا ونيويورك، ازداد الوضع سوءًا في واشنطن، حيث اكتشف الفايروس لأول مرة في الولايات المتحدة. وتشير الإحصاءات إلى أن هناك ما لا يقل عن 70 حالة مؤكدة و10 حالات وفاة في جميع الولايات.

وأخبرت شركة Amazon الموظفين المقيمين في سياتل وبلفيو القريبة أنها توصي بالعمل من المنزل حتى نهاية شهر مارس، وفقا لقناة CNBC. وتأتي هذه التوصية بعد أن أكدت شركة Amazon في الثاني من مارس أن أحد موظفيها المقيمين في سياتل تم عزله بعد إصابته بفايروس كورونا الجديد، وغادر الموظف المصاب العمل في 25 فبراير ولم يعد حتى الآن.

وطلبت Google من موظفي ولاية واشنطن الذين لديهم القدرة على العمل عن بُعد القيام بذلك، وفقًا لتقارير GeekWire. كما طلبت من الموظفين عدم إحضار أي زوار إلى مكاتبها في واشنطن.

وأغلق موقع Facebook أحد مكاتبه في سياتل بعد إصابة متعاقد بفايروس كورونا، وتشجع موظفي الشركة البالغ عددهم 5000 موظف في سياتل على العمل من المنزل حتى 31 مارس، وفقًا لقناة CNBC. وسيظل المكتب مغلقًا حتى الاثنين القادم. وقامت Facebook أيضًا بتقييد الزيارات الاجتماعية على مكاتبها.

وسمحت Microsoft للموظفين في مكاتبها في سياتل وسان فرانسيسكو بالعمل من المنزل حتى 25 مارس.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة Twitter Jack Dorsey إن الشركة تشجع بقوة جميع موظفيها على العمل من المنزل إن أمكن. وقال إن نفس التوجيه ينطبق على Square التي يترأسها أيضا. وقالت Twitter إن موظفا في سياتل نصح من قبل طبيبه أنه من المحتمل أن يكون لديه فايروس COVID-19، ولا يزال في انتظار الاختبار النهائي. وتقول الشركة إن الموظف لم يباشر مهماته في المكتب منذ عدة أسابيع، وستغلق تويتر مكتب سياتل كإجراء وقائي.