1102095
1102095


-A +A
نعيم تميم الحكيم (جدة) @naeemtamimalhac
اضطر مدرب فريق النصر فيتوريا لتغيير برنامجه خلال الفترة القادمة بعد قرار وزارة الرياضة الملزم بتعليق تدريبات الفرق في جميع الأندية كتطبيق احترازي لمنع انتشار فايروس كورونا.

وكان فيتوريا قد مدد الإجازة الممنوحة لفريقه من 3 أيام إلى أسبوع، قبل أن يصدر القرار بمنع التدريبات الجماعية في الأندية بمختلف الألعاب، إذ قرر وضع برامج تدريبية وغذائية للاعبين خلال فترة الحجر، وتم إبلاغ اللاعبين بها وتوزيعها عليهم عبر البريد الإلكتروني الخاص بكل لاعب.

واشتمل البرنامج على تدريبات يومية يؤديها اللاعبون بمقرات سكنهم، مع برامج غذائية وعدم الإفراط في المأكولات المضرة باللياقة البدنية.

ويحرص فيتوريا على بقاء اللاعبين في جاهزية بدنية ولياقية تأهبا لعودة اللاعبين مجددا للتدريبات واستئناف المسابقات في حال زوال الحجر المفروض بسبب المخاوف من «كورونا».

وفي الوقت الذي غادر مدافع الفريق المخضرم عمر هوساوي المستشفى بعد إجرائه عملية جراحية، إذ سيخضع لبرنامج خاص ليكون جاهزا خلال شهر، ينتظر المدافع عبدالله مادو قرار الطبيب البريطاني الشهير لافال للبت في مسألة إجراء العملية في ركبته أو إرجائها لما بعد شهر رمضان.

يأتي ذلك في وقت ما زال الثلاثي عبدالله الخبيري وخالد الغنام وفراس البريكان مواظبين على برامجهم التأهيلية واللياقية بعد الإصابات التي تعرضوا لها أخيرا ليكونوا جاهزين خلال أسبوعين من الآن.

وكانت إدارة النصر قد حرصت على تجهيز المقر بكل اشتراطات الصحة من خلال التعاقد مع شركة متخصصة في التعقيم، في حال عودة التدريبات مجددا للنادي خلال الفترة القادمة.

يشار إلى أن المشرف العام على فريق كرة القدم عبدالرحمن الحلافي قد اجتمع بمدرب الفريق وطبيب النادي للوقوف على حال اللاعبين وحاجاتهم خلال الفترة القادمة، قبل أن يصطحب الثنائي المغربي نور الدين إمرابط وعبدالرزاق حمدالله في رحلة لمدينة الزلفي خلال فترة الإجازة، إذ ظهرا في مقاطع متداولة في مواقع التواصل الاجتماعي في سيارة الحلافي وهما يتلوان آيات من القرآن الكريم، وظهرا أيضا خلال إطلاعهما على بعض القطع الأثرية في مدينة الزلفي بصحبة الحلافي.