-A +A
أمل السعيد (الرياض) amal222424@
في إطار سعيها لتطوير لاعبات كرة القدم، نظمت هيئة الرياضة بالتعاون مع معهد إعداد القادة، دورة تطوير كرة القدم للسيدات، على الملعب الرئيسي بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي، وبمشاركة مديرة تطوير كرة القدم للسيدات في الاتحاد الدولي «فيفا» المدربة السويسرية ماي كروز بلانكو. «عكاظ» التقت عددا من اللاعبات اللاتي شاركن في هذه الدورة لاستطلاع رأيهن حيالها وخرجت بالتالي:لاعبة كرة القدم في فريق الرياض حصة صالح، أكدت أن الدورة بادرة ممتازة ولها فائدة كبيرة، ونتمنى دائماً مثل هذه الدورات التي تخدم كرة القدم.

وزادت: تضيف هذه الدورة للاعبات كرة القدم في السعودية الكثير من زيادة معلومات وخبرات والتثقيف بشكل أكبر، والمعارف الرياضية التي ستكتسبها اللاعبات، حيث كرة القدم لا تختصر على لعبها فقط، هناك قوانين لهذه اللعبة من شرح الأساسيات وقوانين المنافسات واللعب، والأهم كيفية تجنب بعض المواقف التي تحدث أثناء المباريات، وهذه نقطة مهمة جداً، وحسن أداء اللعب، وأهمية الانضباطية، وواجبات اللاعبات داخل المستطيل وخارجه، وتطول القائمة حول ذلك، كما أن هذه الدورة ستساهم في تكوين منتخب نسائي سيشارك في البطولات القارية والعالمية، ونطمح ونتمنى ذلك في القريب العاجل هذا الأمر.

فيما أوضحت لاعبة كرة القدم سابقا أماني الغامدي لـ«عكاظ»، أن هذه البادرة ستساعد في تطوير وتمكين المرأة في هذا المجال، وتعتبر إنجازا جديدا يدل على ثقافة كبيرة لدى المجتمع السعودي، وستكتسب اللاعبة المعارف الرياضية وكثيرا من المهارات وتحتاج تطويرا لدينا وذلك يصب في مصلحة بناء المستقبل، وستساهم في تكوين منتخب نسائي لكرة القدم سيشارك في البطولات القارية والعالمية، ولدينا مهارات كبيرة وطموحات عظيمة.

من جانبه، أوضح نائب مدير عام معهد إعداد القادة بالهيئة العامة للرياضة هاشم داغستاني، أن دورة تطوير كرة القدم النسائية تعتبر من الدورات المهمة التي تهدف لتأسيس كفاءات وطنية نسائية واعدة تساهم في تطوير وتعزيز مشاركة المرأة في الرياضة، حيث يحرص المعهد على تنويع البرامج التعليمية والتدريبية لتشمل كافة فئات وأطياف المجتمع، وتمكين المرأة السعودية في الرياضة، من خلال الاستفادة من التجارب العالمية والخبرات الدولية المميزة في جميع الرياضات، وسبق لنا في المعهد إقامة العديد من الدورات في كرة القدم وغيرها من الألعاب، وما زلنا مستمرين في هذا الشأن لتصبح الرياضة النسائية من الرياضات التي تمثل الوطن خير تمثيل في جميع المحافل القارية والعالمية.

وتابع: لدينا 100 سيدة سجلن في هذه الدورة، نتمنى أن يوفقن في الاستفادة الكاملة من المحاضرة الدولية، ونقل كل ما تعلمنه لبقية السيدات والفتيات لتصل الفائدة للجميع.