-A +A
«عكاظ» (الخرطوم)
أعلن المتحدث باسم المجلس السيادي في السودان محمد الفكي، أن الحكومة الانتقالية في الخرطوم مصممة على إحراز تقدم في عملية السلام عبر المفاوضات التي تنطلق غداً (الاثنين) مع الحركات المسلحة التي حملت السلاح ضد الحكومة نحو عقدين.

وقال الفكي إن الوساطة الجنوب سودانية الراعية للتفاوض أكدت مشاركة جميع الحركات في الجولة الأولى المنعقدة في جوبا، عاصمة جنوب السودان.

وأضاف أن الطرفين دخلا اليوم (الأحد) في نقاش مشترك للاتفاق على جدول أعمال المفاوضات، على أن تبدأ الجلسة الافتتاحية بمشاركة رئيس المجلس السيادي عبدالفتاح البرهان وعدة رؤساء من الدول الإفريقية والشركاء الإقليمين.

وقد وصل صباح اليوم (الأحد) وفد الحكومة الانتقالية إلى جوبا برئاسة عضو المجلس السيادي رئيس لجنة التفاوض محمد حمدان دقلو.

ومن المتوقع أن تستمر المفاوضات حتى 14 ديسمبر ولمدة شهرين، كحد أقصى لتحقيق السلام الشامل في السودان، طبقا لما جاء في الوثيقة الدستورية التي تحكم الفترة الانتقالية التي حددت الشهور الستة الأولى لتحقيق السلام.

وتضم الحركات المسلحة المشاركة في التفاوض مع الحكومة كلا من الحركة الشعبية بقيادة عبدالعزيز الحلو، وحلف الجبهة الثورية المكون من حركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي، الحركة الشعبية قطاع-الشمال- بقيادة مالك عقار، وحركة العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم.