بوينج B787-10 في مطار الملك عبدالعزيز أمس.
بوينج B787-10 في مطار الملك عبدالعزيز أمس.


-A +A
عبدالعزيز غزاوي (جدة) abdulaziz@
حطت طائرة جديدة من طراز بوينج (B787-10) رحالها أمس (الأربعاء)، في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، قادمة من مطار شارلستون بالولايات المتحدة الأمريكية في رحلتها التي استغرقت 13 ساعة.

وتُعد الطائرة الجديدة ثاني الطائرات وصولاً من ذات الطراز من مجموع 8 طائرات تنضم تباعاً إلى أسطول الناقل الوطني لخدمة المتطلبات التشغيلية، إلى جانب الرفاهية المتناهية على مقصورتها الرحبة المكونة من درجتي الضيافة بسعة 333 مقعداً، والأعمال بسعة 24 مقعداً، وتم تجهيزها بأحدث وسائل الراحة وتقنية الاتصالات.

وتمت جدولة النسخة الأحدث من طائرة الأحلام (B787-10) لخدمة العديد من القطاعات في قارات أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا وأفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط إلى جانب تشغيلها لعدد من القطاعات الداخلية، وقد نفّذت الطائرة الأولى التي وصلت قبل شهر ٣٨ رحلة إلى عدة وجهات داخلية ودولية شملت الرياض وجدة والدمام وكوالالمبور والدار البيضاء ودبي، ونقلت على متنها أكثر من 8.4 ألف ضيف.

وبتوالي وصول المزيد من الطائرات الجديدة إلى جانب خروج الطائرات الأخيرة من الجيل الأول من طراز بوينج (B777-300)، انخفض معدل عمر أسطول «السعودية» إلى أقل من خمس سنوات، وبذلك يصبح من أقل معدلات أعمار الأساطيل على مستوى شركات الطيران الكبرى في العالم.