-A +A
عبدالعزيز الربيعي (مكة المكرمة) florist 600@، عبدالله الدهاس (مكة المكرمة) al-dhass@
ما إن أشارت عقارب الساعة للسادسة صباح أمس (الأحد)، إلا وتغير حال شوارع العاصمة المقدسة، بعدما بدأت المركبات تصول وتجول، ليست في داخل المدينة التي كان يسودها هدوء شامل على مدى 77 يوما ماضية، ولكن هذه المرة عبر الطرق السريعة باتجاه محافظتي جدة والطائف.

ورصدت «عكاظ» خروج عشرات المركبات للشوارع فور رفع منع التجول، والسماح بالتجول من السادسة حتى الثالثة عصرا، لتمشط الطرقات المؤدية إلى محافظة الطائف «الهدا والسيل» وطريق الحرمين الشريفين، والتي شهدت ازدحاما كبيرا من المواطنين الراغبين في زيارة أقاربهم والعودة إلى منازلهم في تلك المدن، فيما فتحت المتاجر والمحلات التجارية في العاصمة المقدسة أبوابها لاستقبال المواطنين والعملاء.

من جهتها، ما زال عدد من الأحياء السكنية في العاصمة المقدسة ممنوعة من التجول، وهي ضمن الأحياء المعلن عنها سابقا، وفي مقدمتها المسفلة والنكاسة وغيرهما من الأحياء التي يمنع التجول والخروج منها إلى الأحياء المجاورة، إذ تواصل الجهات ذات الاختصاص الوجود في نقاط التفتيش وتطبيق التعليمات والتأكد من التصاريح.

ولاحظت «عكاظ» بدء فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة مكة المكرمة، بالتعاون مع أمانات وبلديات منطقة مكة المكرمة، بأعمال التعقيم والوقاية لمباني الهيئات والمراكز التابعة للفرع وكذلك السيارات من الداخل والخارج، ويأتي ذلك استكمالاً لجهود الفرع الاحترازية للحد من انتشار فايروس كورونا، واتخاذ كافة التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية بما يحفظ سلامة منسوبيها أثناء مباشرتهم أعمالهم الإدارية والميدانية.

من جانبه، أكد مدير عام الفرع فؤاد بن سعود العمري أن أعمال التعقيم مستمرة بجميع المباني، إضافة إلى تجهيز وحدة الفحص البصري بأدوات الفحص من أجهزة قياس الحرارة وكمامات ومعقمات وموظف يوجه العاملين بأهمية الالتزام بالاحترازات والتدابير الوقائية.