فرق طبية تقوم بالفحص الميداني في إطار جولات المسح النشط.
فرق طبية تقوم بالفحص الميداني في إطار جولات المسح النشط.
طبيب يفحص أطفالا لأسر مقيمة.
طبيب يفحص أطفالا لأسر مقيمة.
الفرق الطبية تتحرك داخل الأحياء المكتظة للقيام بالفحوصات الميدانية. (وزارة الصحة)
الفرق الطبية تتحرك داخل الأحياء المكتظة للقيام بالفحوصات الميدانية. (وزارة الصحة)


-A +A
فهيم الحامد (الرياض) falhamid2@
المسح الميداني النشط.. ground screening.. يتم وفقا لحسابات المخاطر وعلى مراحل متدرجة بحسب حجم الوباء ونوعه ومدى انتشاره وخطورته على المجتمع.. وفي زمن الجائحة أضحى المسح الميداني النشط من الأساليب الطبية العالمية التي لم تطوق وباء كوفيد ١٩ فحسب، بل أوقفت حدوث كوارث صحية، ولنا في المملكة مثال حي في التعامل مع وباء كورونا، ما أدى لتطبيق هذا المنهج الصحي وفق البروتوكول نصا وروحا، وشهد معدل الإصابات ارتفاعا تصاعديا كبيرا خلال الأسبوع الماضي، وذلك بعد أن تجاوزت أعداد الإصابات المسجلة حديثا 1000 حالة يوميا، بسبب تكثيف المسح النشط؛ إلا أنه لولا هذا المسح لكانت أعداد الإصابات تجاوزت عدة آلاف يومياً، بعد أن أثبتت وزارة الصحة أن 80% من الكشف في الإصابات اليومية يعود للمسح النشط.

صحيح أن السعودية سجلت تزايدا في أعداد الإصابات الجديدة بالفايروس، واكتشفت الحالات إثر تطبيق حزمة جديدة من الإجراءات الاحترازية والوقائية من قبل وزارة الصحة؛ خصوصا آلية «المسح النشط» التي تتضمن عملية فحص المناطق المكتظة بالتجمعات العمالية والأحياء العشوائية، للكشف الميداني على الأشخاص والتعامل الفوري مع المصابين الذين تظهر عليهم أعراض المرض.

وربما يكون هنا من هم متخوفون من ارتفاع عدد مصابي كورونا، إلا أننا استبشرنا خيرا بعد نجاح الجهود المبذولة لكشف أماكن انتشار الوباء، ومن ثم احتوائه، ووأده في مهده ثم القضاء عليه بعزم أبطال الصحة من خلال عملية المسح الميداني النشط، الذي هو مدعاة للفخر والاعتزاز..

تكثيف المسح في رمضان

ومع دخول الكشف الميداني النشط الأسبوع الثاني متزامناً مع بدء شهر رمضان، تواصل فرق الطب الوقائي تكثيف حملة التقصي النشط للوباء ضمن خطة لتغطية جميع المناطق العشوائية في عموم المملكة، واختيار الأحياء المستهدفة للتقصي النشط بواسطة مكتب الطب الوقائي، إذ توضع ضمن قوائم محددة للفرق التي تقوم بالتواصل مع تلك الأسر والعمالة للوجود في نقطة محددة لأخذ المسحات للتأكد من الإصابة بفايروس كورونا.

الأحياء العشوائية

وتقوم كل فرقة بأخذ عينات عشوائية من 100 عينة في الأحياء المستهدفة، فيما يرتفع عدد العينات إلى 150 عينة في بعض الأحياء بحسب الكثافة السكانية للمنطقة. ويبدأ المسح النشط لمكافحة «كورونا» مبكرا ويستمر حتى الانتهاء من أخذ العينات من القوائم المستهدفة، وقد تمتد حتى أوقات متأخرة أحيانا. وتستهدف الحملة المواطنين والمقيمين وتشمل الأحياء ذات الكثافة بالعمالة الوافدة، خصوصا أن الكادر الطبي يعمل نحو 16 ساعة يوميا لمكافحة الوباء والحيلولة دون انتشاره.

وبحسب مصادر وزارة الصحة، لا يوجد جدول زمني محدد للحملة، التي تستهدف القضاء على الفايروس والتأكد من عدم وجود إصابات إيجابية. وحول آلية التعرف على نتائج العينات، قال مصدر في وزارة الصحة: إن نتائج العينات التي ترسل للمختبر الإقليمي في الدمام تظهر بعد نحو ٢٤ ساعة.

اجتماعات وعمل متواصل

وتتوزع الفرق الطبية على الأحياء المستهدفة بحسب الكثافة السكانية؛ كما أن الفرق الطبية تعقد اجتماعات في الصباح لتحديد الأحياء ذات الأولوية كإجراء احترازي استباقي داخل الأحياء المكتظة، والمجمعات السكنية المخصصة للعمالة، في مدينتي مكة المكرمة، والمدينة المنورة، إضافة إلى مدن: الرياض، والدمام، وجدة، والهفوف.

وتقوم فِرق المسح النشط المكثف ضمن عدد من الإجراءات للتصدي للجائحة العالمية؛ للوصول إلى الأشخاص في منازلهم، واكتشاف الحالات المصابة في وقت مبكر، حتى لو لم تظهر عليها أعراض المرض؛ الأمر الذي يُسهم في عزلها، وتطبيق الإجراءات الاحترازية، والحد من انتقال الفايروس للآخرين، وعدم وصول المصابين إلى مراحل متقدمة من الإصابة، وتحديات صحية كبيرة قد يتعرضون لها، تستدعي تنويمهم في المنشآت الصحية، وتقديم الرعاية الطبية لهم.

عربات طبية متنقلة

وتجري الفِرق الطبية المتخصصة الفحوصات العاجلة للحالات المخالطة للمصابين، من خلال العربة الطبية المتنقلة والمجهزة بالأجهزة الطبية الحديثة في الموقع لإجراء الفحص، وأخذ العينات للحالات المشتبهة والحالات المخالطة، ونقل العينات إلى المختبرات للفحص.

ويعد المسح النشط للكشف المبكّر عن حالات الإصابات بفايروس كورونا من أفضل الأساليب العلمية.. لقد قدم الأبطال صورا رائعة للتضحية.. بلا رياء.. إنه المسح النشط الذي يعتبر.. «ترياق» كونه طوق نجاة.. شكرا أبطال الصحة.

اشتدي يا أزمة.. تنفرجي

التزمت المملكة بمبدأ الشفافية منذ اليوم الأول لأزمة كورونا، والكشف عن كل المعلومات للجميع. وتجسدت الشفافية والمسؤولية في أطروحات وزير الصحة توفيق الربيعة، عندما قال: الجميع لاحظ زيادة في أعداد المصابين بفايروس كورونا، بسبب المسح النشط الذي يستهدف المناطق التي فيها زيادة في عدد الحالات، حتى يتم تقصيها واكتشافها للسيطرة عليها.

الربيعة لم يتردد في القول: عدد الإصابات بفايروس كورونا في المملكة سيتجاوز الـ10 آلاف إصابة، وهذا ما تم اليوم، متوقعاً ازدياد الإصابات المقبلة من خلال المسح النشط الذي ساهم في تقصي الحالات.

وباء فايروس كورونا خطير، وانتشاره في العالم كبير، وتخطى حاجز الـ2.5 مليون إصابة، والدولة طبّقت جميع الاحترازات، والدور على المواطنين والمقيمين جميعا بالالتزام، والوصول إلى «بر الأمان». ونحن في شهر رمضان ستتم زيادة عمليات المسح.. التي ستصل إلى ذروتها، المطلوب الالتزام بالاحترازات والتباعد الاجتماعي. ونقول: اشتدي أزمة تنفرجي.

المسح.. للجميع.. بلا تمييز

قوبلت عملية المسح النشط لفايروس كورونا الجديد بارتياح وتقدير عال في أوساط المواطنين والمقيمين وحتى المخالفين لأنظمة الإقامة.

وأرسل هذا المسح رسالة للجميع بأن الدولة تتعامل مع صحة الإنسان بلا تمييز أو تفرقة.. كما بث المسح النشط روح الاطمئنان في نفوس المجتمع السعودي والمقيمين بأن هناك تأهبا وتحوطا واحترازا داخل الأحياء السكنية والمجمعات المخصصة للعمالة والأحياء العشوائية.

المقيمون والمخالفون في الأحياء العشوائية عبروا عن تقديرهم لرعاية المملكة لهم صحيا رغم مخالفتهم لشروط الإقامة وثنائهم للجهود التي بذلتها في فحصهم مجاناً للتأكد من مدى ظهور علامات الإصابة بفايروس كورونا الجديد من عدمه.

المسح الميداني النشط مستمر، وقد ترتفع أعداد الإصابات وهذا شيء طبيعي ولكن الأهم هو ضمان صحة وسلامة المواطن والمقيم.

تعزيز الإصحاح البيئي

انخرطت الفرق الطبية المخصصة للمسح النشط خلال الجولات الميدانية في كامل الأحياء ومساكن العمال في كل من مكة وجدة والمدينة بشكل خاص وبقية المدن؛ لتحسين مستوى الصحة العامة بقياس درجة الحرارة والتأكد من مدى تطبيق الاشتراطات الصحية من حيث مساحة الغرف وسلامة التهوية والنظافة العامة والتأكد من عدم وجود أعراض لديهم والتأكد من معرفتهم للأرقام الخاصة بوزارة الصحة 937، إضافة إلى أخذ المسحات الاستباقية منهم وإحالة العينات للمختبرات، كما يعطى المشتبه به التعليمات الخاصة بالعزل المبدئي حتى ظهور نتيجة العينة.

وإذا ظهرت النتيجة إيجابية تطبق عليهم إجراءات العزل الصحي وتقدم لهم الرعاية الصحية الملائمة.

وتهدف عمليات المسح النشط إلى التوعية من الوباء وتعزيز الإصحاح البيئي بتحسين مستوى الصحة العامة داخل الأحياء والمجمعات السكنية المخصصة للعمالة، إضافة إلى تطبيق الإجراءات الاحترازية.

Active Screening الحيلولة دون انتشار «كوفيد 19»

المسح النشط الميداني، هو إجراء جديد طرحته وزارة الصحة للتعامل مع أزمة كورونا، يُعنى بالدرجة الأولى بتوجه الفرق الطبية المتخصصة إلى المناطق عالية الخطورة أو الأماكن التي يكثر فيها احتمالية انتشار وتفشي الأوبئة سواءً في الأحياء المكتظة أو المناطق المزدحمة، حيث يقوم الممارسون الصحيون بالوصول إلى المنازل، خاصة المواقع الجغرافية ذات الكثافة السكانية، وكذلك مساكن العمال، بهدف إجراء الفحوص للتأكد من وجود حالات اشتباه بالفايروس أو أعراض للمرض في تلك الأماكن بأخذ الفحوص والمسحات الطبية والتشخيص المخبري التأكيدي، مما يساعد ويساهم في تقليل أعداد المصابين أو استكشاف أعدادهم في وقت مبكر..

ولقد ساهم المسح النشط بنتائج إيجابية للغاية، الأمر الذي ساعد في اكتشاف أكثر من 80% من إجمالي الحالات، منذ بدء أعمال المسح قبل أسبوع، وبحسب مصادر وزارة الصحة فإنه مع استمرار المسح الميداني النشط من المتوقع أن يستمر ارتفاع عدد الإصابات، وهذا يعني أيضاً اكتشاف الحالات مبكراً، وهو نتاج وثمرة لهذا المسح النشط.

وتقوم إستراتيجية المسح النشط على نظرية أن هناك الكثير من المصابين بكورونا، ولا تظهر عليهم أعراض ويمثِّلون الشريحة الكبرى بالمجتمع، وهم الأخطر لأن هناك بعض التراخي في التعامل معهم، فإحدى الدراسات أثبتتْ أن 20% من المرضى لديهم أعراض، بينما 80% لا توجد لديهم أعراض، ولكن تمَّ تشخيصهم عن طريق المسح النشط.

إنها ريادة التجربة السعودية في مكافحة كورونا وما تقوم به المملكة من إجراءات وقائية، فالتجربة السعودية ينظر لها الجميعُ على أنها تجربة رائدة، على المستويين الإقليمي والعالمي. وتجلَّت هذه الريادة في الإجراءات والتدابير التي تمَّ اتخاذها، مثل إيقاف الطيران الخارجي، ووقف الرحلات الداخلية، وإيقاف العمرة، وهذا كان أحد القرارات الشجاعة التي أنقذت العالمَ الإسلامي، فضلاً عن غَلْقِ المدارس، وتطبيق المنع الجزئي، ومن ثَمَّ المنع الكلي، وإيواء الآلاف في دور العزل الطبي، وإجلاء الآلاف من المواطنين من الخارج بعد تحمُّل الدولة مصاريف إقامتهم.