-A +A
عبدالرحمن المصباحي (جدة) sobhe90@
فرضت وزارة الشؤون البلدية والقروية ضريبة مستحدثة على الفنادق ومراكز الإيواء بنسبة 5% من إجمالي أجرة الغرفة في الفنادق، والشقق المفروشة، والمنتجعات، ومرافق الإيواء السياحي المصنفة كفئة أولى أو 4 نجوم فأعلى أو 5 دلال، فيما ستفرض الضريبة بنسبة 2.5% من إجمالي أجرة الغرفة على الفنادق والشقق الفندقية والمنتجعات المصنفة كفئة ثانية ومرافق الإيواء السياحي المصنفة 3 نجوم فما دون والشقق المفروشة فئتي (ب، ج)، وبحسب تعميم وجهته البوابة الوطنية للمجتمع البلدي «بلدي» التابعة لوزارة الشؤون البلدية (اطلعت «عكاظ» عليه) فإن الفنادق ستحصل الرسم من النزلاء عن كل ليلة يقضيها النزيل في الفندق، مع إلزام الفندق أو المنتجع بإدخال معلومات الإشغال من خلال المنصفة على بوابة بلدي.

التعميم أكد أنه يتم البدء بتطبيق الرسوم 14 فبراير، وبينت الوزارة أن الرسوم لن يتم تحصيلها بأثر رجعي وإنما من تاريخ بدء القرار؛ فيما ستصدر الأمانات أول فاتورة مستحقة على الفنادق بتاريخ 5 أبريل، وسيتم إصدار تلك الفواتير بشكل شهري على الفنادق والمنتجعات، يتم دفع المستحقات التي عليها عبر نظام سداد، خلال مدة لا تتجاوز 15 يوماً من نهاية الشهر، مع إلزامها بإدخال جميع معلومات الإشغال في غضون 5 أيام من نهاية الشهر.

وتوعد «بلدي» المنشآت غير الملتزمة بإدخال معلومات الإشغال بشكل دقيق بالمساءلة القانونية.

ولجأت عدد من الفنادق أخيراً لوضع لافتة للزوار توضح الضريبة المستحدثة التي سيتم استقطاعها من النزلاء، إذ أكدت فنادق الـ 4-5 نجوم أن إجمالي الضرائب التي ستفرض على النزلاء نسبتها 10% من إجمالي أجر الغرفة، 5% كضريبة للقيمة المضافة، و5% كرسم للبلدية، فيما أوضحت فنادق الـ 3 نجوم أن إجمالي الضرائب المفروضة 7.5%.

ورصدت جولة «عكاظ» على مواقع حجز الفنادق عبر الإنترنت، أن الفنادق بدأت فعليا في استقطاع نسبة 5% أو 2.5% للفنادق، بحسب الفئة المصنفة من ضمنها.