-A +A
إبراهيم علوي (جدة) i_waleeed22@
طائشون تأخذهم العزة بالإثم، لا يترددون في توريط أنفسهم في أفعال تنتهي إلى جرائم ومخالفات يدفعهم إلى ذلك الاستعراض والتباهي أحيانا، وإثبات الذات والتحدي في أحيان أخرى لينتهي بهم الأمر إلى طائلة القانون والعقاب الصارم. وشهدت مدن سعودية عدة في الأسابيع الماضية حوادث وحالات مجرمة قانونيا يعاقب مرتكبها وفق الأنظمة، وتتباين الحالات من بسيطة إلى كبيرة، منها مخالفات الذوق العام، والمرور، والنظام العام، ورصدت «عكاظ» عددا من الجرائم نفذها مخالفون وجناة تبدأ من التفحيط في أماكن عامة وداخل حدائق تغص بالزوار إلى القذف والشتم والإساءة للآخرين، وإطلاق وصف «الخيانة» والتشكيك في الوطنية، وانتهاك حقوق الآخرين وحرماتهم.

في جازان، ضبطت الأجهزة الأمنية مفحطا داخل حديقة عامة في محافظة الدائر، وكشف مقطع فيديو فعلته وهو يستخدم مركبته في اقتحام الحديقة ليتم ضبطه وتوقيفه، تمهيدًا لتطبیق نظام المرور ولائحته التنفیذية بحقه.

أما في القصيم فقد أوقف رجال المرور قائد مركبة مارس عددا من المخالفات قرب إحدى المحطات ورفض الوقوف ليتم توقيفه باستخدام القوة الجبرية قبل إحالته للجهة المختصة لاستكمال الإجراءات النظامية. وفي منطقة تبوك انقلبت سيارة مفحط وكادت تودي بحياته وتهدد سلامة العابرين، وأحيل إلى الهيئة المرورية. وذات الحالة في المنطقة الشرقية، عندما قبضت الأجهزة الأمنية على شاب مفحط بسيارة بلا لوحات. كما تم ضبط شاب في مكة استعرض بسيارته بسرعة جنونية قرب محطة وقود داهسا أحد العاملين ولاذ بالفرار قبل ضبطه وإيقافه. وشهدت نجران توجيه النيابة العامة القبض على أحد الأشخاص أساء لطالبات جامعيات عبر مقطع فيديو، ونعتهن بأوصاف مشينة تنطوي على القذف والشتم مصاحبًا ذلك بتصوير بعض الفتيات في مكان عام، وإسقاط الأوصاف المشينة بحقهن، ليتم تحريك الدعوى الجزائية العامة؛ ومباشرة إجراءات الاستدلال، بعد التحقق من صحة المقطع ونسبته لمن ظهرت به، وفحص الحسابات الشخصية والمعرفات الرقمية للمقطع، ليتم ضبط المتهم. وحالة مماثلة في سبت العلايا، إذ حركت النيابة العامة دعوى ضد شاعر أقدم على وصف سكان المحافظة بالخيانة في قصيدة، وأهابت النيابة بضرورة التحلي بالروح الوطنية في مثل هذه التجمعات، والحرص على الحفاظ على سلامة النسيج المجتمعي، وتمتين اللُّحمة الوطنية كلمةً وفعلاً، ونبذ التعصب الفئوي والبعد عن الإساءة للآخرين، وعدم استخدام البذاءات.