-A +A
«عكاظ» (النشر الإلكتروني)

أصدرت المدعية العامة في جبل لبنان، القاضية غادة عون، قرارا بتوقيف الدكتور فادي الهاشم زوج المغنية نانسي عجرم، بعد إطلاقه نارا على لص اقتحم منزلهما ملثماً فجر اليوم (الأحد)، وأرداه قتيلا.

ووفقا للوكالة الوطنية للإعلام، فقد دخل المقتحم محمد حسن الموسى (سوري الجنسية) إلى الفيلا في نيو سهيلة كسروان فجر اليوم، لكنه فوجئ بزوج الفنانة نانسي عجرم الدكتور فادي الهاشم، فعمد إلى شهر مسدسه في وجهه، وتبادل الاثنان إطلاق النار، وأسفر ذلك عن مقتل السارق على الفور.

وأضافت الوكالة أن عناصر من القوى الأمنية والأدلة الجنائية حضرت إلى مكان الحادثة، فيما لا تزال التحقيقات جارية.

وأظهر مقطع فيديو متداول نشرته قناة «mtv»، تفاصيل لحظة اقتحام اللص للفيلا، مترافقا معه حديث صوتي لزوج الفنانة نانسي عجرم الدكتور فادي الهاشم، يشرح من خلاله تفاصيل الحادثة منذ اقتحام السارق للفيلا ومروراً بتهديده وعدد ممن هرعوا للداخل بمسدس كان بحوزته، وانتهاء بمواجهة الدكتور الهاشم للمسلح وإطلاقه النار عليه ما أسفر عن مقتله.

وفي التسجيل المتداول، سرد الدكتور الهاشم التفاصيل بقوله إنه سمع صوتا وتوجه لتقصي الأمر، وتصادف مع المقتحم الذي أشهر بوجهه السلاح، ليلتقط زوج نانسي كرسيا للاحتماء، ليطلب منه اللص طرحه أرضا والتوجه للداخل، ثم طلب اللص أموالا وسلمه الدكتور الهاشم إياها، ليعمد بعدها إلى تهديده بإيذائه مستفسرا منه عن مكان المصوغات الذهبية طالبا منه إحضارها مع زوجته.

وأفاد الهاشم في سرد التفاصيل بأن مجموعة من الشباب هرعوا لاستكشاف الحادثة، ليباغتهم اللص مشهرا السلاح ومحذرا إياهم من التحرك طالبا منهم التراجع، ليتوجه بعدها إلى غرفة الأطفال.

ويستطرد الهاشم: ذهبت لإحضار الفرد (المسدس) وأصابني الجنون حينها وقررت مواجهته والسيطرة عليه حتى لو أطلق علي النار، وعند مواجهته بادر السارق بسحب المسدس إلا أنني سبقته وأطلقت عليه النار.

وفي أول تصريح لها من منزلها لتلفزيون «mtv» اللبناني، تقدمت نانسي عجرم بالشكر لكل من اطمأنوا عليها واتصلوا بها، مؤكدة أنها وعائلتها وأبناءها بخير، مشيرة إلى أنها في وضع لا تستطيع معه الحديث نظرا لتأثير الصدمة التي مرت بها.