نعيم تميم الحكيم (جدة)
ردت الفنانة المصرية يسرا على كل الأقاويل التي انتشرت بشأن فتح الروضة الشريفة لها في المسجد النبوي الشريف، نافية الأقاويل المتداولة، بعد انتشار تفسير خاطئ للصورة التي جمعتها مع الفنانة إلهام شاهين والإعلامية هالة سرحان قبل صعود عرفات.

وقالت: «كفاية اختلاق كلام لا أساس له من الصحة، نحن التقطنا صورة والناس تخرج من الزيارة، والروضة لم تفتح لنا»، مضيفة: «نحن في بلد مقدس وخاضعة لأنظمة وقوانين، ولن يجامل أحد على حساب كسر هذه الأنظمة، لذا أقول لمختلقي الشائعات في هذه الأيام المباركة كفاية». وقصت الفنانة يسرا خلال حديث خاص لـ«عكاظ» قصة ضياع زميلتها الفنانة إلهام شاهين في المشاعر المقدسة. وأوضحت أن رجال الأمن بحثوا عنها وتمكنوا من الوصول إليها في زمن قياسي وإعادتها، ما يؤكد مدى إخلاص وتفاني رجال الأمن رغم كثرة أعداد الحجاج. وأبدت يسرا التي تحج للمرة الثالثة انبهارها بمستوى التنظيم التي تقوم به المملكة في موسم الحج.

وقالت خلال تواجدها في مشعر منى: «قدمت للمملكة من قبل، بنحو ثلاثين مرة، وأديت الحج ثلاث مرات، وأجد الناس فرحة ومبسوطة وراضية كل الرضا بسبب الخدمات المقدمة والتعامل الإنساني الراقي والمساعدات العظيمة من رجال الأمن تحديدا وكل العاملين على خدمة حجاج بيت الله الحرام، مستدلة بقصة ضياع الفنانة إلهام شاهين».

وأضافت: «أنا سعيدة جداً بهذه الخدمات الموجودة التي تسهل وتيسر على الحجاج مناسكهم، وطريقة تقديمها، حيث إن الجميع يريد أن يساعد ومن قلبهم وبإخلاص وتفان وحب كبير وحرص، ويبذلون جهداً كبيراً». وكشفت أن سبب قدومها للحج هو أداء الفريضة عن والدتها التي توفيت قبل أقل من شهر، وذلك برفقة الفنانة إلهام شاهين والإعلامية هالة سرحان، وقالت: «بعد وفاة والدتي رفضوا أن يتركوني لوحدي بسبب تعبي؛ لذلك تواجدت هنا لأداء هذه الحجة عن والدتي برفقتهم، سائلة الله أن يتقبل من الجميع حجهم ويعودوا سالمين غانمين مأجورين».