أ ف ب (طهران)
نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم (الإثنين)، غداة تهديده بالقضاء على إيران إذا ما اندلعت حرب بين الطرفين، أن تكون إدارته سعت للتفاوض مع النظام الإيراني، مؤكّداً أنفتاحه على الحوار مع طهران بشرط أن تبادر هي إلى طلب ذلك.

وكتب ترمب في تغريدة على تويتر أنّ "وسائل إعلام الأخبار الكاذبة نشرت كعادتها خبراً كاذباً، من دون أن يكون لها أي علم (بهذا الشأن)، مفاده أنّ الولايات المتحدة تحاول إجراء مفاوضات مع إيران.. هذا تقرير كاذب، من دون أن يوضح عن أي تقرير يتحدّث بالتحديد.

وأضاف بأنّ «إيران ستتّصل بنا حين ومتى تكون جاهزة لذلك. وفي الانتظار، يستمر اقتصادها في الإنهيار. أنا حزين جداً للشعب الإيراني!».