عبدالعزيز المشيطي (القريات)

عقد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن الأمير خالد بن فيصل بن تركي -في مقر السفارة- حواراً مفتوحاً مع رئيسة ملتقى البرلمانيات الأردنيات الدكتورة صباح الشعار وأعضاء الملتقى في مجلس النواب الأردني. وخلال اللقاء، اطلعهن الأمير خالد بن فيصل على ما وصلت إليه المملكة العربية السعودية في مجال تمكين السيدات في المجتمع السعودي، وما توليه القيادة الرشيدة من عناية واهتمام بالمرأة في شتى مناحي الحياة، مشيراً إلى أن عدد أعضاء مجلس الشورى السعودي من السيدات وصل إلى 30 عضو من أصل 150 عضو.

وأكد أن رؤية المملكة 2030 تؤكد على منح المرأة السعودية الفرص والمساحات اللازمة لتكون فاعلة في المجتمع، وقادرة على الانخراط في الحوارات والنقاشات التي تُفضي لصنع جميع القرارات التي تتعلق بنساء المجتمع. ودلل على ذلك بمبادرة وزارة الخارجية السعودية بضم العديد من الدبلوماسيات القديرات اللواتي تبوأن مناصب قيادية وكن خير سفيرات ومنافحات عن بلدهن.

ثم تطرق سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن إلى موقف المملكة الداعم للأردن وشعبها لتجاوز الأزمات الاقتصادية في كافة المجالات، واطلع الحاضرات على بعض المشاريع التي تم إنجازها، والمشاريع التي سوف تنجز في الوقت القريب، والمشاريع التي بالإمكان تنفيذها مستقبلاً كدعم للشعب الأردني. كما أكد على الموقف الثابت للمملكة العربية السعودية من القضية الفلسطينية، وأن القدس هي عاصمة فلسطين الأبدية، وأن المملكة تؤكد وتدعم الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس.

من جهتهن، تحدثت العديد من الحاضرات عن جهود المملكة في إحلال السلام في المنطقة، وأن المملكة سوف تبقى الدرع الحصين للأمتين العربية والإسلامية، وأن الشعبين السعودي والأردني تجمعهم العديد من الروابط الأسرية والاجتماعية والثقافية التي لا يمكن تجاهلها أو التفريط فيها.

وثمنن دعم المملكة العربية السعودية الدائم للأردن، مشيرات إلى أن تلك المشاريع باتت شاهداً على ما يحضى به الأردنيون من عناية واهتمام من القيادة الرشيدة في المملكة، وخصوصاً المشاريع الأخيرة التي نفذها الصندوق السعودي للتنمية في الأردن، كما تقدمن بالشكر الجزيل للسفير وأعضاء السفارة على ما يقدمونه من تسهيل وخدمات للحجاج والمعتمرين على مدار السنة.