رويترز (باريس)
خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع في أنحاء فرنسا، اليوم (السبت)، احتجاجاً على زيادة الضرائب على الوقود، والسياسات الاقتصادية للرئيس إيمانويل ماكرون. وشهدت المظاهرات مقتل محتجة بطريق الخطأ وإصابة عشرات آخرين.

وتسبب المتظاهرون، الذين خرجوا في إطار حركة شعبية تعرف باسم «السترات الصفراء»، في اختناقات مرورية على الطرق السريعة، وحالوا دون وصول المسافرين إلى بعض المطارات.

وحظيت الاحتجاجات، التي نُظمت إلى حد كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي بدعم من بعض الناخبين المستائين من إصلاحات ماكرون الاقتصادية وأسلوبه في الحكم.