عبدالله الغامدي (الرياض)
برعاية رئيس هيئة الجائزة ورئيس مجلس أمناء جامعة الفيصل الأمير خالد الفيصل، وحضور وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، تنظم جائزة الملك فيصل بالتعاون مع جامعة الفيصل، مؤتمر «أعلام في الطب»، الذي يقام بمناسبة الذكرى الأربعين على منح الجائزة ويجمع تحت مظلته نخبة من رواد الطب في العالم إلى جانب مجموعة من أعلام الطب في المملكة وذلك في الأول والثاني من شهر ديسمبر 2018.

وسيقام المؤتمر الذي تم اعتماده من قبل هيئة التخصصات الصحية بساعات تعليم طبي مستمر، في قاعة الأميرة هيا بنت تركي بجامعة الفيصل، ويستقبل كافة المهتمين بالحضور للتعرف على مستجدات القطاع الطبي وأفضل الممارسات الدولية.

وتأتي هذه المبادرة بهدف تعزيز مسارات نقل ونشر المعرفة في المجال الطبي وذلك عبر محاضرات علمية من شأنها تسليط الضوء على أهم القضايا الصحية المعاصرة.

وستضم قائمة العلماء المشاركين في المؤتمر فائزين بجائزة الملك فيصل في الطب ومجموعة من رواد الطب في المملكة المتخصصين في مجالات طبية عدة، مثل علم الأورام وطب القلب وطب وجراحة الأجنة والطب البيئي والمجتمعي وعلم الوراثة. ومن بينهم البروفيسور باتريك والش والبروفيسور جيمس بوسيل من الولايات المتحدة الأمريكية والبروفيسور أولريتش سيغوارت من سويسرا والبروفيسور جوريس فيلتمان من هولندا.

ويأخذ المؤتمر طابع الجلسات الحوارية التفاعلية، حيث سيسلط المشاركون الضوء على أبرز المواضيع الطبية مثل دور الابتكار الجراحي في الحد من الوفيات والمعاناة من سرطان البروستاتا وعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية من الداخل، وستغطي المناقشات أيضاً الموضوعات الحيوية المتعلقة بالحد الأدنى من إجراءات حماية الجنين والقضايا المتعلقة بالوفاة المبكرة، إضافة إلى مستقبل إدارة الأمراض الوراثية.

كما سيتناول مواضيع مهمة مثل العلاج المناعي للشفاء من السرطان وبرامج إدارة وحماية الجنين في المملكة العربية السعودية، إضافة إلى استعراض تطور القطاع الطبي في المملكة في مجالات مثل جراحة القلب والمسالك البولية والطب المجتمعي وطب الأسرة وطب الأنف والأذن والحنجرة.

وفي ختام المؤتمر سيكرم الدكتور توفيق الربيعة، أعلام الطب المشاركين فيه، تقديراً لجهودهم في تطوير المجال الطبي وخدماتهم في مجال الرعاية الصحية.