عبدالكريم الذيابي (الطائف)
في سباق مع الزمن، واستعدادات تجري على قدم وساق، بمشاركة 8000 منظم وعامل، و500 شاب متطوع من محافظة الطائف، تم تأهيلهم عبر برامج متخصصة، يقدمها مركز تنمية الموارد البشرية السياحية «تكامل»، التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، المتخصص في تقديم البرامج التدريبية والتأهيلية.

رصدت جولة «عكاظ» الميدانية أمس (الثلاثاء)، تحول «سوق عكاظ»، التي تنطلق دورته الثانية، مساء اليوم (الأربعاء)، وتمتد خلال الفترة إلى 13 يوليو 2018، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى خلية نحل بانتشار عشرات الممثلين والفنانين لتأدية آخر بروفات الحفلة الافتتاحية، الذي يشتمل على أوبريت غنائي من كلمات الأمير بدر بن عبدالمحسن، وألحان خالد الشيخ، وأداء الفنان محمد عبده، ورامي عبدالله، وعبدالإله القرني، وطلال سلامة، فيما يشارك الفنان فايز المالكي في المشاهد التمثيلية، وصديق حسن، وسامي الزهراني، وجمعان الذويبي، وعبدالله الغامدي.

وشهد أمس زيارة ميدانية للرئيس العام لهيئة السياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان، يرافقه الأمير بدر بن عبدالمحسن. واطلع سموهما على سير الاستعدادات والتجهيزات ميدانيا.

وفي ضوء الاستعدادات، أعاد «سوق عكاظ» تأهيل وسفلتة بوابات جانبية؛ لتخفيف دخول الزوار والمدعوين من خلالها، إضافة إلى البوابة الرئيسية، التي دعمت بمواقف للمركبات.

وكشفت جولة «عكاظ» زيادة سيارات القولف؛ لتسهيل نقل القادمين من البوابات إلى مواقع الفعاليات.

وفي مسار الجادة، أنهت عروض الخيول والجمال أمس، بروفاتها أعمالها التجريبية، إيذانا ببدء العمل اليومي أثناء فعاليات السوق، التي تستمر حتى المساء. ويشهد سوق عكاظ عددا من الفعاليات والأنشطة، التي تعرف بتاريخ الجزيرة العربية، وحضاراتها، والإرث التاريخي لسوق عكاظ، ومحافظة الطائف، من خلال 36 منظما سعوديا من كافة مناطق المملكة، و180 فعالية تم العمل عليها من قبل المنظمين لتفعيلها.

ويحفل البرنامج الثقافي بالعديد من الفعاليات، بمشاركة عدد من المثقفين، والأدباء، والشعراء العرب، ويتضمن 10 ندوات ثقافية، و8 ورش عمل، و3 أمسيات شعرية، ومسابقة للعروض المسرحية.

وتشمل جادة عكاظ للثقافة التي تشرف عليها الهيئة العامة للثقافة فعاليات الخيمة الثقافية، ومعرض القطع الفائزة بجوائز ومسابقات سوق عكاظ، ومعرض الخط العربي، ومعرض الفنون التشكيلية، عروض مسابقات سوق عكاظ المسرحية، ومعرض ألوان عكاظ والتصوير الضوئي.

وتشهد جادة عكاظ للتراث أكثر من 150 فعالية متنوعة، تتضمن عددا من الفعاليات التراثية والثقافية، والعروض المسرحية، إضافة إلى فعاليات الحرف والصناعات اليدوية.

وتتضمن الجادة عروضا لقصص من حياة شعراء سوق عكاظ، (عمرو بن كلثوم، وعنترة بن شداد، وزهير بن أبي سلمى، وامرؤ القيس، وطرفة بن العبد، والأعشى، وقس بن ساعدة)، وعروضا للأسواق التاريخية ومزادات العرب، وعروض قوافل التجارة (الشام، اليمن)، ومسرحية «زاد» لعروض البيع والشراء.

وتتضمن الفعاليات قوافل الإبل والخيل العربية، وعروض الشعراء على الإبل، و«فعاليات فتيان عكاظ»، إضافة إلى فعاليات المعلقات الشعرية، وعروض اللوحات العربية، وعروض التصوير التاريخي، والمتحف الافتراضي لمعرض روائع القطع الأثرية التي اكتشفت في المملكة، وعدد من الفعاليات الأخرى.

ويشارك مركز الملك عبدالعزيز لجمال الخيل العربية في الدورة الثانية عشرة لسوق عكاظ من خلال تنظيم بطولة سوق عكاظ لجمال الخيل العربية لمدة ثلاثة أيام، إضافة إلى الاتحاد السعودي للهجن بعدد من الفعاليات، منها منافسة مارثون سوق عكاظ للهجن، الذي سيشارك بـ 28 مطية بأشدتها، مع تنظيم معرض تعريفي عن الهجن، وفعاليات تدريب على ركوب وسباقات الهجن.

عروض مسرحية وغنائية

تنظم مجموعةmbc حفلة افتتاح الدورة الثانية عشرة من سوق عكاظ، الذي سيشهد العديد من العروض المسرحية والثقافية، تتضمن فقرات منوعة ومميزة في المسرح الرئيسي للسوق، توظف فيه أحدث التقنيات البصرية والإبداعية، مع التركيز على إبراز البعد الحضاري الغني الذي تختزنه هذه البقعة من المملكة ومازالت تحتفظ بالتعاقب الحضاري الذي كانت مسرحا له.

وسيقدم خلال الحفلة عمل فني كبير، يتضمن لوحات مسرحية، وشعرية، وغنائية، أعدها الأمير بدر بن عبدالمحسن، ويشارك في تنفيذها عدد من كبار الممثلين والمطربين السعوديين.

وتنقل الحفلة على الهواء مباشرة كل من قناة mbc، والقناة السعودية، وعدد من القنوات الفضائية، وسيعاد عرض حفلة الافتتاح على مسرح عكاظ في الليلتين اللتين تليان ليلة حفلة الافتتاح الرسمي مساء (الخميس والجمعة)، وستكون حفلات الإعادة مفتوحة لعموم الجمهور بدون مقابل.

وستسلم خلال حفلة الافتتاح جوائز مسابقات سوق عكاظ، التي أعلنت أسماء الفائزين بها خلال الشهر الماضي، البالغة 15 جائزة ومسابقة، تغطي مساحة واسعة من الإبداع في الآداب، والفنون، والعلوم الاجتماعية والإنسانية.