فرحة لاعبي منتخبنا الوطني بالوصول لنهائي كأس آسيا تحت 23 سنة، والتأهل لأولمبياد طوكيو 2020.
فرحة لاعبي منتخبنا الوطني بالوصول لنهائي كأس آسيا تحت 23 سنة، والتأهل لأولمبياد طوكيو 2020.


-A +A
صالح الحربي (جدة) saleh_a_alharbi@
سطر نجوم منتخبنا الوطني الأولمبي تحت 23 سنة أجمل الفنون الكروية على مستطيل ملعب راجامانجالا الدولي بتايلند، وأبدعوا أيما إبداع، وانتصروا على حامل اللقب منتخب أوزبكستان بهدف دون مقابل في اللقاء الذي جمع بينهما أمس (الأربعاء)، ليتأهل منتخبنا الأولمبي إلى نهائي كأس آسيا ويصل إلى أولمبياد طوكيو 2020.

وجاء هدف اللقاء عن طريق البديل ناصر العمران في الدقيقة 87 من عمر المباراة بعد تسديدة قوية من خارج منطقة الـ18 ارتطمت في زميله عبدالله الحمدان وتغير اتجاهها لتخدع الحارس الأوزبكي وتسكن الشباك.

وتمكن المدرب سعد الشهري من التعامل مع المباراة كما يجب، وظهر الحذر من المنتخبين في بداية اللقاء، وكاد عبدالله الحمدان أن يفتتح التهديف ولكن كرته مرت بجوار القائم، وفي الشوط الثاني أضاع عبدالرحمن غريب فرصة محققة بعد مرتدة مثالية، ولكنه سدد الكرة فوق العارضة، وبعد ذلك زج الشهري بالثلاثي حسين العيسى وناصر العمران وخالد الغنام لينشط الهجوم السعودي ومن هجمة رائعة عكس حسين العيسى كرة عرضية ارتدت من الدفاع لتصل لناصر العمران الذي لم يتردد في تسديدها قوية وارتطمت بالحمدان وتغير اتجاهها لتسكن الشباك الأوزبكية في الدقيقة 87 من عمر المباراة، وفي الوقت بدل الضائع أحرز عبدالرحمن غريب هدفاً من منتصف ملعب أوزبكستان ولكن تم احتساب حالة تسلل، وبعدها أعلن الحكم الياباني تاكاهارو عن نهاية اللقاء بفوز منتخبنا الوطني بهدف دون مقابل وتأهل للنهائي الآسيوي ووصوله لأولمبياد طوكيو 2020.