-A +A
«عكاظ» (رام الله) okaz_online@
أشادت حركة فتح بمواقف المملكة العربية السعودية الثابتة والراسخة في دعم القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني، خصوصا موقفها الأخير من تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو العنصرية حول ضم أجزاء من الضفة الغربية وتحديدًا الأغوار، ودعوتها لعقد اجتماع استثنائي على مستوى وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي للرد على هذه الدعوة والوعود الانتخابية.

وقال عضو المجلس الثوري المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي: «إن موقف دول العالم من تصريحات نتنياهو الأخيرة محل ترحيب وتقدير من الشعب الفلسطيني وقيادته، ودليل واضح على الرفض المطلق لسياسته العنصرية التي يجب أن تترجم إلى أفعال حقيقية لمنع تفشي العنصرية، ووضع حد للممارسات الإسرائيلية المخالفة للشرعية الدولية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي».

وأكد القواسمي أن حق الشعب الفلسطيني في أرضه ودولته فلسطين بعاصمتها القدس واضح وغير قابل للتأويل، وأن الأغوار جزء لا يتجزأ من أراضي دولة فلسطين، وقال: شعبنا باق في أرضه ولن يقبل بانتقاص حق من حقوقه مهما عظمت التضحيات والتهديدات.