-A +A
عكاظ (النشر الإلكتروني)
أطلقت شركة «قوقل» الأمريكية أداة الترجمة الفورية المخصصة للهواتف الذكية المعتمدة على الذكاء الصناعي وستمكن الأداة لشخصين يتحدثان لغتين مختلفتين من إجراء محادثة هاتفية بينهما.

وتحمل الأداة الجديدة اسم «وضع الترجمة» وهي تعمل من خلال تطبيق المساعد الشخصي الرقمي للهواتف الذكية «قوقل أسيستنت» الذي ينافس تطبيق «أليكسا» من شركة «أمازون» أو «سيري» من «أبل».

وأشار موقع «سي نت دوت كوم» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا، إلى أن «قوقل» كانت قد كشفت عن الأداة الجديدة في وقت سابق من العام الحالي خلال معرض لاس فيغاس الدولي للأجهزة الإلكترونية. وكانت هذه الأداة متاحة في ذلك الوقت للعمل مع الشاشات الذكية.

وأوضحت وكالة الأنباء الألمانية أن «قوقل» أتاحت الأداة الجديدة للأجهزة الذكية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد والهواتف الذكية آيفون. ويتم تفعيل الأداة من خلال تفعيل تطبيق «قوقل أسيستنت» ثم إبلاغه بعبارة من نوع «كن مترجمي باللغة التايلاندية» أو «ساعدني في الحديث باللغة الإيطالية»، وفي هذه الحالة يتكلم المستخدم بلغته الأصلية ثم تقوم الأداة الجديدة بالترجمة إلى لغة المستخدم الثاني. كما يمكن كتابة الردود في المحادثة باستخدام لوحة المفاتيح الخاصة بالهاتف لتتم ترجمتها لدى المستخدم الآخر. كما أن العكس يحدث أيضاً، حيث يستقبل الهاتف كلام المستخدم الآخر بلغته ليقوم بترجمتها إلى لغة المستخدم المستقبل.

وتعمل الأداة الجديدة مع 44 لغة منها اليونانية والتركية والصينية والعربية.

وستكون هذه الخاصية مفيدة جداً للمسافرين الذين يتجهون إلى دول لا يتحدثون لغتها حيث يمكنهم التواصل من خلال الخاصية مع الأشخاص الآخرين الذين لا يتكلمون لغتهم. وتسعى «قوقل» خلال الفترة الأخيرة إلى تطوير خدماتها الرقمية التي تستهدف المسافرين مثل خدمة الترجمة أو الخرائط الرقمية «قوقل مابس» من أجل مساعدة الأشخاص الذين يزورون دولاً أجنبية.