الأب القاتل يحتضن أبناءه المقتولين.
الأب القاتل يحتضن أبناءه المقتولين.


-A +A
محمد حفني (القاهرة) Okaz_online@
جريمة بشعة، هزت الرأي العام في مصر، عشية العام الجديد 2019، بطلها طبيب قتل زوجته وأطفاله الـ3. وفي محاولته لتضليل العدالة، زعم أنه عثر على زوجته وأطفاله الـ3 مذبوحين بشقتهم الكائنة بمدينة كفر الشيخ. وبعد 5 ساعات من المعاينة والفحص لموقع الجريمة، نقلت جثث الضحايا إلى المستشفى لتشريحها والتعرف على سبب الوفاة. وفي التفاصيل، تلقت شرطة المدينة أمس الأول (الإثنين) بلاغا من الزوج الطبيب يدعي أنه فوجئ بعد عودته من العمل، بزوجته وأطفاله مذبوحين، بينما لم يعثر رجال البحث الجنائي على أي كسر في أبواب ونوافذ الشقة، ما دفعهم لتوجيه الشكوك حول الزوج. وبتضييق الخناق عليه، انهار واعترف بجريمته، معللا ذلك بوجود خلافات بينه وزوجته، ما جعله يفقد عقله، ويتجرد من إنسانيته ويتخلص من زوجته وأطفاله الذين تبلغ أعمارهم 8 و6 و5 أعوام، في ليلة رأس السنة. وبعد القبض عليه، مثل الزوج الحادثة فجر الثلاثاء، وجرت إحالته إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.