مدخل المحافظة يهدد سالكيه.
مدخل المحافظة يهدد سالكيه.




أحد الطرق المؤدية لأضم.
أحد الطرق المؤدية لأضم.
-A +A
عبدالعزيز الربيعي (أضم) florist600@
وضع أهالي محافظة أضم، مطالبهم وأحلامهم على طاولة محافظهم الجديد عبدالله الفيفي، مؤملين أن تحقق مطالبهم وتتحرك عجلة التنمية التي طال انتظارها بعيدا عن التسويف والوعود المؤجلة. ولخص أهالي محافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة، مطالبهم المختلفة في تحقق حلمهم المؤجل؛ ومنها حل إشكالية صعوبة القبول في الكليات التابعة لجامعة أم القرى عقب تزايد أعداد خريجي وخريجات الثانوية العامة، إذ إن الكلية تخدم أبناء وبنات المحافظات والمراكز المجاورة غير أنهم حرموا من القبول، ما يضطرهم للسفر إلى المدن المجاورة من أجل الالتحاق بالجامعات ما يعرضهم لمخاطر الطرق يوميا. ويطالب المواطنون بالبدء في إنشاء مباني المدينة الجامعية والمباني التعليمية المتعثرة بفرع الطالبات وزيادة التخصصات العلمية بفرعي الطلاب والطالبات لتتواكب مع متطلبات واحتياجات سوق العمل.

وأكد الأهالي حاجتهم لمعالجة تعثر مشروع عقبة هضاض الرابطة بين محافظات أضم والطائف وميسان، واستكمال الجزء المتبقي من طريق سفوح الجبال أضم - مكة المكرمة من قرية كساب مروراً بعقبة الغلق ومن ثم مركز حقال. وتنوعت مطالب السكان بين ترقية مركز شرطة أضم إلى إدارة، ومكتب التعليم بأضم إلى إدارة، ومركز للتنمية الاجتماعية، وإنشاء مركز للمرور.