-A +A
«عكاظ» (جدة) okaz_online@
برأت أمانة جدة ساحتها من مسؤولية طريق قرية الصخر في العرضية الشمالية، موضحة أنه عبارة عن مجرى سيل ويقدر طوله بثلاثة كيلومترات ويتبع لوزارة النقل.

وأقرت الأمانة؛ تعقيباً على ما نشرته «عكاظ» بعنوان «العرضية الشمالية.. الإهمال يفتت الصخر» في (19/‏‏8/‏‏1440)، بصعوبة وصول آليات النظافة إلى قرية الصخر لصعوبة التضاريس ووعورة الطريق، مبينة أنهم اكتفوا بوضع حاويات النظافة عند أقرب أسفلت للقرية. وأكدت أن قرى العرضية الشمالية مشمولة بخدمات النظافة حسب الخطط التشغيلية المجدولة للنظافة اليومية. وكانت «عكاظ» نشرت تقريراً نقلت فيه معاناة سكان قرية الصخر بالعرضية الشمالية -380 كيلومتراً جنوبي منطقة مكة المكرمة- من تهالك طرقهم ووعورتها، وافتقادها الرصف والإنارة والسفلتة تتحطم عليها المركبات، مشيرين إلى أن مطالبهم لمحافظ العرضيات والبلدية بالالتفات إلى معاناتهم وسفلتة شوارعهم وإنهاء العزلة المفروضة عليهم بوعورة التضاريس، لم تجد نفعاً.

ولم ييأس سكان القرية، بل يأملون في أن تنتهي معاناتهم سريعاً بربط (الصخر) بطريق الفائجة عبر خط مسفلت، والالتفات إلى القرية ورفدها بجميع الخدمات التنموية، مع تقوية شبكة الاتصالات والإنترنت، إضافة إلى الارتقاء بالإصحاح البيئي والتخلص من النفايات بطريقة آمنة، بعد أن أصبحوا ينقلونها بمركباتهم الخاصة.

وأكد الأهالي أن حملات النظافة التي تنظمها بلدية العرضية الشمالية لم تصل إلى قرية الصخر، لافتين إلى أن مطالبهم للجهات المختصة دائماً ما تصطدم بعبارة «الميزانية لا تسمح».