عبدالله المقاطي (ظلم) الحسن ال سيد (أبها)
اسفرت موجة البرد الشديدة التي تشهدها محافظة عفيف ومناطق شمال الطائف والقرى التابعة لها عن وفاة راعي أغنام في قرية الخضارة شمال محافظة عفيف امس حيث وجد الراعي متوفي داخل الخيمة ويعتقد بأن وفاته ناجمة عن شدة البرودة بالمنطقة بعدما وجدت جثته ملفوفة بالبطانيات بحثا عن الدفء. تجدر الاشارة الى ان محافظة عفيف ومناطق شمال الطائف شهدت في الآونة الأخيرة موجة برد شديدة بعد تدني درجات الحرارة بشكل كبير وصل في بعض المناطق الى تجمد المياه في احواض الماشية في الوقت الذي اكد فيه عدد من كبار السن بأن موجة البرد التي تمر بالمنطقة لم تشهدها منذ عشرات السنين.
من جهة أخرى لقي نيبالي مصرعه اختناقا بفحم التدفئة وذلك في منتجع السودة السياحي وكان المتوفى وهو عامل في استقبال المنتجع ويدعى ديران كابير (40 عاما) يقوم بعملة كالمعتاد وعندما اشتد عليه البرد القارص اشعل فحما بغرض التدفئة غير ان النعاس غلبه فخلد الى النوم وعندما تأخر في الاستيقاظ صباحا حاول زملاؤه ايقاظه لكنه لم يستجب وعلى الفور تم ابلاغ الدفاع المدني الذي هرع الى الموقع حيث عثر على فحم بجواره وجرى استدعاء الطبيب الشرعي بعد استجواب زملاء العامل ولا زال التحقيق جاريا.باشر الحادث من الدفاع المدني مدير شعبة العمليات الرائد عبدالمالك عوض السرحاني فيما تابع القضية مدير الدفاع المدني بمنطقة عسير اللواء سعد بن سعد الحارثي والذي حذر من استخدام الفحم للتدفئة وقت النوم مشددا على أخذ الحيطة والحذر في مثل هذه الاوقات من السنة.