رويترز (باريس، بروكسل)
قال دبلوماسيان أوروبيان اليوم (الإثنين) إن فرنسا وبريطانيا وألمانيا أرسلت تحذيراً دبلوماسياً رسمياً لإيران من العواقب الخطيرة التي تواجهها طهران إذا قلصت التزاماتها بموجب الاتفاق النووي المبرم في عام 2015.

وقال ثلاثة دبلوماسيين، إن الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق قدمت مذكرة دبلوماسية رسمية في 22 يونيو، وإنها تهدف تحديداً إلى تحذير إيران من تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق.