فيصل مجرشي (جدة)
أعلنت اللجنة المنظمة لموسم جدة إطلاق التأشيرة السياحية الإلكترونية، وتستهدف زائري موسم عروس البحر الأحمر، بهدف إبراز الفرص التنموية، وتسليط الضوء على المملكة كإحدى الدول السياحية الرائجة في العالم.

ويصف البعض التأشيرة السياحية الإلكترونية بـ«الاستثنائية»، في مسعى لتعزيز تدفق السياح والزائرين إلى عروس البحر الأحمر، والدفع باتجاه إنجاح موسم جدة الذي يعد الأول من نوعه.

من جانبه، أكد المشرف العام على موسم جدة المهندس رائد أبوزنادة أن المبادرة تسهم في إنعاش القطاع السياحي الوطني، وتدعم موسم جدة بشكلٍ خاص.

وأضاف: «نحن سعداء بهذه المبادرة الكريمة التي تعكس اهتمام القيادة الرشيدة للارتقاء بقطاع السياحة، وحرصها على مواكبة متطلبات التنمية الجديدة، إذ تعد السياحة اليوم محركاً أساسياً للاقتصاد الوطني، وعنصراً مهماً في التنويع الاقتصادي الذي تتطلع المملكة لتحقيقه».

وأكد أنه تم ربط إصدار التأشيرة بشراء تذاكر لأي من المناسبات والفعاليات التي يقدمها الموسم، إذ يضمن شراء تذكرة الدخول للسائح الحصول على التأشيرة السياحية الإلكترونية بشكل فوري في غضون 3 دقائق، من خلال تسجيل الدخول على منصة شارك sharek.com.sa، واتباع الإرشادات لتصدر على التأشيرة فوراً.

ومن المقرر تنظيم موسم جدة في الفترة من 5 شوال - 15 من ذي القعدة (8 يونيو - 18 يوليو)، مستهدفاً مختلف الفئات العمرية من العائلات والأفراد، في مسعى لدعم قطاع الفعاليات والمناسبات وتشغيلها وإدارتها كواحدة من أهم الصناعات الحيوية التي تثري الاقتصاد الوطني؛ وتعزز مكانة مدينة جدة باعتبارها إحدى أهم الوجهات السياحية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على بحرها وفنها وأصالتها وتنوع ثقافاتها.