أحمد اللحياني (مكة المكرمة)
أكد رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة هشام محمد كعكي، أهمية تعلم اللغة الفرنسية لسكان مكة المكرمة التي تستقبل نحو 35 مليونا من ضيوف الرحمن والزوار سنويا، ما جعلها مدينة ذات توجه عالمي في رؤية 2030، ويستوجب ذلك تعلم سكانها للغات العالمية الحية.

جاء ذلك خلال مراسم توقيع اتفاقية لإنشاء أول مركز لتعليم اللغة الفرنسية في مكة المكرمة بمقر الغرفة، بالاتفاق مع الآليانس فرانسيز لتقديم 30 ساعة من تعلم اللغة الفرنسية في المستوى الأول على أساس التقدم التعليمي والثقافي، لتضاف إلى ثلاثة مراكز أخرى في كل من جدة والرياض والخبر.

وأعرب كعكي، عقب توقيعه الاتفاقية بمقر القنصلية الفرنسية في جدة أمس (الأربعاء) بحضور قنصل عام فرنسا مصطفى مهراج، عن اعتزازه بالعلاقة الطويلة والممتدة بين المملكة وفرنسا، وإيمانه بضرورة تعليم اللغة الفرنسية في مختلف مدن المملكة.

وكشف أن وفدا من رجال الأعمال وسيدات الأعمال، سيتوجهون الشهر القادم إلى باريس في زيارة هي الأولى من نوعها إلى فرنسا، لزيادة المنافع التجارية والصناعية والاقتصادية، مشيدا بدور القنصلية على المستوى الثقافي في رفع وتيرة الفوائد الثقافية.