سليمان النهابي (عنيزة)
كشف الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للنخيل والتمور الدكتور محمد النويران أن هناك 4 أهداف للمركز الوطني للنخيل والتمور، ممثلة في: «إنشاء علامة تمور تجارية مميزة للسعودية وتخصيص منصة إلكترونية لربط منظومة القطاع من المزرعة حتى الأسواق لدعم التجارة الإلكترونية، خفض تكاليف التعاملات، تعزيز مستوى جودة التمور ومشتقاتها، وزيادة الطلب على التمور عبر تصديرها».

يأتي ذلك خلال الورشة التي عقدت في مهرجان عنيزة للتمور 39، بالتعاون مع المركز الوطني للنخيل والتمور.

وبين النويران أن المشاريع المندرجة تحت مظلة البوابة الوطنية لقطاع النخيل والتمور تعد علامة مرتبطة بمعايير جودة عالية ومواصفات ومقاييس تميز تمور السعودية عن غيرها.

وبين أن المركز يساهم في زيادة دخل المزارع عبر توفير مجموعة من الخدمات للمزارعين والمنتجين، التي تشمل خدمات قبل وبعد الحصاد والتخزين المبرد والتوزيع، مع تخصيص منصة إلكترونية تسمح للمنتجين عرض منتجاتهم.

وكشف أن عدد النخيل المزروعة بالمملكة بلغ 28.5 مليون نخلة، بمساحة 107 هكتارات، فيما بلغ عدد الحيازات الزراعية 123 ألف حيازة، وبلغ إجمالي إنتاج التمور في المملكة 1.3 مليون طن.